رحلة إلى عوالم صناعة «القصص المصوّرة»

صورة

استضافت منصّة «القصص المصوّرة»، ورشة نظمتها شركة «سكيل دير» تحت عنوان «برنامج بروكرييت»، ضمن فعاليات المعرض، استطاع الحضور من خلالها تعلم كيفية استخدام أدوات البرنامج المتخصص في تصميم الرسوم المتحركة، وإبداع الوجوه والحركات والتعبيرات المناسبة للقصة التي يصممونها، إضافة إلى الاستخدامات المتعددة التي يترجم من خلالها المستخدم تقنيات التصميم في رسم المحتوى وتأليف الكتب المصوّرة.

وتحدثت جريس فواز، قائلة: «باستخدام أجهزة (الآيباد)، نسعى من خلال ثلاث جلسات يومية طوال أيام معرض الشارقة الدولي للكتاب، تعليم الحضور على تطبيق (بروكرييت) وخيارات الاستخدام التي يتميز بها، ودور كل واحدة من أدواته، بعد ذلك ننتقل مع المشارك إلى تنفيذ الأفكار التي تخطر على باله ليترجمها إلى قصة مصوّرة أو عمل إبداعي».

وأضافت: «أوصي الطلاب بأن يستثمروا أفكارهم الإبداعية على أرض الواقع، وأن يدوّنوا كل الأفكار التي تخطر على بالهم ولا يستهينوا بها، لأنها قد تكون في المستقبل أرضية لقصة مصوّرة غاية في الروعة».

طباعة