عمل فني عربي مشترك في حفل تتويج أبطال «تحدي القراءة»

يشهد الحفل الختامي لـ«تحدي القراءة العربي»، غداً، إطلاق عمل فني عربي مشترك جديد، يشارك فيه فنانون ونجوم من مختلف أرجاء الوطن العربي، للاحتفاء بأبطال المسابقة القرائية الأكبر من نوعها باللغة العربية.

ويتم عرض العمل الفني بالتزامن مع تكريم أبطال «تحدي القراءة العربي» على مسرح «أوبرا دبي»، بعد أن تميزوا في الدورة السادسة من التحدي القرائي من بين أكثر من 22 مليون مشارك من 44 دولة.

ويشارك فيه كلٌ من الفنانين النجوم محمد الشحي من دولة الإمارات، ومحمد عساف من فلسطين، ومطرف المطرف من الكويت، وصلاح الزدجالي من سلطنة عُمان، ولطفي بوشناق من تونس، وحاتم عمور من المغرب، وندى القلعة من السودان، ومنى دندني من موريتانيا، وفايا يونان من سورية، وعلي عبدالستار من قطر، وعمر العبدلات من الأردن، وحاتم العراقي من العراق، وعلي الحجار من مصر، وكاميليا ورد من الجزائر، وملحم زين من لبنان، وعايض يوسف من المملكة العربية السعودية، وأحمد الجميري من البحرين.

وتم تسجيل العمل الخاص بالدورة السادسة من «تحدي القراءة العربي» في استوديوهات فايز السعيد بدبي، وهو من توزيع وتنفيذ الموسيقار أرشد كاظم. وسيتابعه في عرضه الأول أكثر من 3000 شخص من الحضور المشاركين في الحفل الختامي لـ«تحدي القراءة العربي»، والملايين ممن سيتابعون بث الحفل على المنصات الرقمية وصفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بالتحدي.

ويجمع العمل الفني مقاطع مميزة من الأناشيد الوطنية للدول العربية، في توليفة تجمع معاني وحدة اللغة والهدف وتصوّر تطلّع الأجيال العربية نحو الإنجاز والإبداع والتقدم والنماء.

وأعرب الفنانون العرب المشاركون في العمل الفني العربي المشترك الخاص بالتحدي عن اعتزازهم بمشاركتهم في «تحدي القراءة العربي» مع 22 مليون طالب يمثلون الحلم والأمل العربي بمستقبل أفضل، مؤكدين فخرهم بكونهم جزءاً من الحفل الختامي لتكريم بُناة المستقبل، موجهين رسالة مشتركة للجمهور العربي بأن ينتظروهم يوم 10 نوفمبر 2022 موعد الاحتفالية الختامية بأبطال الموسم السادس من التظاهرة القرائية الأكبر من نوعها باللغة العربية.

وسيتوج الحفل الختامي للتحدي في دبي البطل الفائز بلقب «تحدي القراءة العربي» في دورته السادسة من بين 22.27 مليون طالب وطالبة شاركوا من 44 دولة، والمدرسة المتميزة، والمشرف المتميز، وبطل الجاليات للمشاركين من خارج الوطن العربي.

طباعة