مبادرة لمدّة شهر بين العين وولاية نزوى

دورة تدريبية دولية للحفاظ على العمارة الطينية

تستهدف الدورة إطلاع المشاركين على الطرق العملية والنظريات الخاصة بالحفاظ على المباني والعمارة الطينية التاريخية. من المصدر

تنظم دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي بالتعاون مع معهد «غيتي» للمحافظة على التراث النسخة الثانية من الدورة التدريبية الدولية الشهيرة حول الحفاظ على العمارة الطينية في منطقة العين لغاية 19 نوفمبر الجاري، سعياً إلى تعزيز ممارسات حفظ وصون العمارة الطينية التراثية، من خلال تقديم دورات تدريبية عملية للمتخصّصين متوسّطي الخبرة في هذا المجال من مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا.

تستهدف الدورة التي تستمر على مدار شهر كامل إطلاع المشاركين على مختلف الطرق العملية والنظريات الخاصة بالحفاظ على المباني والعمارة الطينية التاريخية والمواقع الأثرية، بما في ذلك عمليات الحفاظ الوقائي وآليات تحليل المواد ونظريات الحفظ والتوثيق والتشخيص والتدخلات الإنشائية وإعادة التأهيل.

وقال جابر المري، مدير إدارة التراث في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: «تحتضن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا​​ معظم التراث المعماري الطيني في العالم، وبرغم ذلك، فهناك عدد محدود من فرص التدريب المتاحة أمام المتخصّصين في مجال الحفاظ على التراثي المعماري الطيني فيها».

ستعتمد النسخة الجديدة من الدورة التدريبية التي يشرف عليها متخصّصون محليون ودوليون، على منطقة العين كموقع عمل خارجي للمشاركين في تعلّم التقنيات والممارسات العملية حول الحفاظ على العمارة الطينية والمواقع التراثية. وتتضمن الدورة التدريبية مجموعة من المحاضرات والمناقشات وجلسات المختبر والعروض التوضيحية والزيارات والتدريبات الميدانية المخصّصة لتعريف المشاركين إلى النظريات الأساسية للحفاظ على هذا التراث، وعلى التكنولوجيا والأبحاث المتطوّرة في هذا المجال.

منظمات مرموقة

تعد الدورة التدريبية الدولية للحفاظ على العمارة الطينية جزءاً من جهود دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الأوسع للحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات والمنطقة الأوسع وخارجها وحمايته، وتتعاون دائرة الثقافة أبوظبي مع منظمات مرموقة من جميع أنحاء العالم لتعزيز ممارسات الحفاظ وزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على التراث.

طباعة