اكتشاف «استثنائي» في توسكاني: تماثيل قديمة مغطاة بعُملات من الذهب

التماثيل يعود تاريخها إلى العصور الرومانية القديمة. أ.ف.ب

عثر علماء الآثار في إيطاليا على أكثر من 20 تمثالاً من البرونز محفوظة بشكل بديع في أحواض استحمام ساخنة بمنطقة توسكاني، يعود تاريخها إلى العصور الرومانية القديمة، في ما يصفه الخبراء بأنه اكتشاف «استثنائي».

وعثر على التماثيل خلال الأسبوعين الماضيين في سان كاشانو دي بانيه، وهي بلدة واقعة فوق تل على بُعد نحو 160 كليومتراً إلى الشمال من روما، حيث كان علماء الآثار يستكشفون الأطلال القديمة على مدى ثلاثة أعوام الماضية.

وقال الأستاذ المساعد بجامعة الأجانب في سيينا، جاكوبو تابولي: «إنه اكتشاف مذهل واستثنائي». وأضاف تابولي، الذي يقود المشروع الأثري، أن «التماثيل، التي ذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن عمرها 2300 عام، مغطاة بما يقارب 6000 عُملة برونزية وفضية وذهبية، وأسهمت المياه الساخنة في سان كاشانو في الحفاظ عليها تقريباً مثلما كانت عليه». وتابع أن «فريقه عثر على 24 تمثالاً كبيراً، إضافة إلى بضعة تماثيل صغيرة»، لافتاً إلى أن الشيء غير المعتاد هو أنها مصنوعة من البرونز وليس من الطين.

 

طباعة