استكمالا لافراح القاهرة.. الرعيل الأول من الإعلاميين يشارك بتدشين الطبعة الثانية من كتاب "الإمارات ومصر.. سيرة حب"

أقام المؤرخ محمد الجوكر، المستشار الإعلامي في صحيفة "البيان"، حفل غداء في منزله يوم أمس الاثنين، بمناسبة تدشين الطبعة الثانية من كتاب (الإمارات ومصر.. سيرة حب) بحضور كوكبة من الإعلاميين الذين واكبوا مسيرة الرياضة الاماراتية ونجاحاتها خلال أكثر من أربعة عقود وذلك استكمالا للاحتفال الذي اقيم في القاهرة قبل أيام بمناسبة تدشين الطبعة الثانية من الكتاب.

وأشاد إعلاميو "الرعيل الأول" بالإصدار الجديد وبالدور الكبير الذي يقوم به الزميل الجوكر في توثيق الرياضة الإماراتية والعربية وإبراز العلاقات الطيبة التي تجمع بين شباب الإمارات ومصر في المجالين الرياضي والإعلامي وتأكيدهم على أن هذا التوثيق الجديد يعد مكسباً كبيراً للمكتبات الرياضية العربية التي تعاني من قلة الإنتاج في مجالي التوثيق والإصدارات باعتبار أن مثل هذه الإصدارات تزيد من توطيد العلاقات بين أبناء الوطن العربي، كما أن الطبعة الثانية من الإصدار الجديد تعتبر نقلة نوعية في مجال التوثيق وبعداً استراتيجياً يتزامن مع احتفالات الإمارات في العلاقات الدبلوماسية التي تربطها مع مصر على مدى خمسين عاماً.

وأدار الجوكر خلال الملتقى الذي أقيم في القاهرة، حواراً رياضياً شارك فيه كل من الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة المصري وسلطان صقر السويدي الشاهد على العصر الذهبي للرياضة الإماراتية وأحد أبرز القيادات الرياضية والدكتور أحمد سعد الشريف رئيس جمعية الرياضيين في الدولة والنجم المصري الشهير زكي عثمان الذي حمل كأس رئيس الدولة مع الأهلي بحضور المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان طيب الله ثراه حيث فرضت الرياضة نفسها كواحدة من أهم المحاور في الملتقى الذي أقيم على مدى ثلاثة أيام من خلال تدشين الطبعة الثانية من كتاب "الإمارات ومصر.. سيرة حب"

حضر حفل الغداء الزملاء عصام سالم ومحمد حمصي ورفعت بحيري وضياء الدين علي وأحمد ممدوح والعوضي النمر ومسعد عبدالوهاب وحسن خميس وإيهاب زهدي ووليد فاروق كما حضره الكابتن مشير  عثمان والدكتور سامح عصام سالم.

طباعة