ندى جابر تدور في أحياء «قرية ماكلوهان»

ندى أحمد جابر توقع كتابها في الشارقة. من المصدر

أكدت الكاتبة اللبنانية والباحثة في الدراسات الإعلامية الدكتورة ندى أحمد جابر، أن كتابها الجديد «في قرية ماكلوهان.. الإعلام الإلكتروني والذكاء الاصطناعي والميتافيرس»، يأتي استكمالاً لجهودها في هذا الميدان، وفي أعقاب كتابها الأول «الإعلام الدولي والتواصل الثقافي».

وبحس أدبي؛ أوضحت أن «(في قرية ماكلوهان) يدور في فلك القرية التي نعيش فيها اليوم، فهي شاسعة بحجم الكون، وصغيرة بحجم كف اليد، تتسع فتحتار كيف ابتعدنا فيها، وتصغر فتحتار كيف اقتربنا فيها، هي القرية الإلكترونية، أو القرية الكونية»، مضيفة على هامش حفل توقيع كتابها الجديد في معرض الشارقة الدولي للكتاب بدورته الـ41: «ماكلوهان هو الفيلسوف الكندي (هيربرت مارشال ماكلوهان) الذي كان أول من تنبأ بهذه القرية الكونية، ومات قبل أن يراها، وتركها لنا في كتبه، وغادر في عام 1979 من القرن الماضي قبل الثورة الإلكترونية».

وتابعت الدكتورة ندى: «اخترت في هذا الكتاب أن أدور في أحياء قرية ماكلوهان، شوارعها، مقاهيها، وحتى أزقتها الخلفية، المعتمة الخفية، والتي نعرفها جميعاً ونفتح عيوننا عليها كل صباح، وننام على نسماتها، وسكونها، وأحياناً رياحها وعواصفها كل مساء. وأمام الإشاعات والإعلانات الكثيرة التي تمتلئ بها شوارعها، كان لابد من المرور على الجديد القادم فيها بكل سحره، ووعوده الذكية، وأسراره الخفية»، ما بين «السوشيال ميديا» والذكاء الاصطناعي والميتافيرس والروبوتات.

طباعة