خلود المعلا والأشعري.. في «وهج الكلمة»

صورة

جمعت أمسية شعرية بعنوان «وهج الكلمة» في معرض الشارقة الدولي للكتاب بين الشاعر والروائي ووزير الثقافة المغربي السابق محمد الأشعري، والشاعرة الإماراتية خلود المعلا.

وامتازت الأمسية، التي قدمتها الشاعرة الإماراتية شيخة المطيري، بقراءة الأشعري والمعلا قصائد نثر تنتمي لمكاشفة أحلام الذات وهواجسها وتأمل عالمها الداخلي حين يشع ويتوهج بالكلمات، في تقاطع مع عنوان الأمسية التي أرادت التماهي مع شعار المعرض لهذه الدورة: «كلمة للعالم»، فأسهم المشاركان شعرياً من على منصة المعرض في إرسال الكلمة الشاعرة إلى أسماع الجمهور.

وكشفت قصائد الأشعري التي جاءت معظمها من ديوانه «جمرة قرب عش الكلمات» عن انحيازه إلى روح سردية في قصيدته النثرية تميل إلى تضمين الدهشة في زوايا النص وكسر السياق الذي يتوقعه المستمع من خلال إيراد صور شعرية تدمج بين الحلم واليقظة، وتمضي بسطور القصيدة إلى اللامتوقع.

أما خلود المعلا فقرأت قصائد متنوعة، بعضها من مسودات ورقية وبعضها من ديوان «ربما هنا»، الصادر عن دار الفارابي، وجاءت نصوصها قصيرة ومتشعبة بصوتها الذي ترسخه منذ سنوات داخل النص، لتعبر بدورها عن صوت الذات وهي ترصد تناسخ وتوالي اللحظات والأشياء والأماكن من حولها.

طباعة