مبادرة تهدف إلى دعم المبدعين

«أبدع نشر».. «الثقافة» تثري الساحة بـ 100 عنوان

نورة الكعبي أكدت خلال إطلاق المبادرة أن الإمارات تتمتع بحضور كبير على صعيد النشر. من المصدر

تحت عنوان «أبدع نشر»، أطلقت وزارة الثقافة والشباب مبادرة جديدة تهدف إلى إثراء حركة النشر والمحتوى المحلي، من خلال إصدار 100 كتاب (500 نسخة لكلّ عنوان) ضمن مجالات وحقول أدبية وفكرية وثقافية متنوّعة، بالتعاون مع المطبعة المتحدة خلال العام المقبل.

وتندرج مبادرة «أبدع نشر» في إطار استراتيجية أشمل تحت شعار «أبدع»، تهدف من خلالها الوزارة إلى الارتقاء بقطاع الصناعات الثقافية والإبداعية في دولة الإمارات، والاهتمام بالموهوبين والمبدعين في العديد من المجالات الإبداعية.

وتستهدف المبادرة 500 كاتب و100 دار نشر، من خلال دعم المبدعين والأدباء في الدولة، وتحفيز دور النشر الموجودة فيها، خصوصاً الكتّاب الجدد، والباحثين على مواصلة الإنتاج الإبداعي من خلال توفير البيئة الملائمة لهم، ووضع خطط فاعلة للتسويق لأعمالهم وإنتاجاتهم من الكتب عبر تنظيم مجموعة من الأنشطة والفعاليات المصاحبة في العديد من الأحداث الثقافية المهمّة التي تُقام محلياً وإقليمياً ودولياً.

تعريف بمنجزات

وقالت وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، التي شهدت إطلاق «أبدع نشر» على هامش فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب: إن «المبادرة تأتي انسجاماً مع محاور الاستراتيجية الوطنية للصناعات الثقافية والإبداعية، إذ نسعى من وراء مبادرات أبدع إلى دعم أصحاب المواهب والمبدعين في مختلف المجالات. وتأتي اليوم مبادرة أبدع نشر لتعزيز صناعة النشر في الدولة باعتبارها ركيزة أساسية في التعريف بمنجزات المبدعين، ومشروعاتهم، ورفد المكتبات بالكثير من المضامين النوعية التي تخدم الارتقاء بمعارف وثقافة المجتمع».

وأضافت: «تتمتع دولة الإمارات بحضور كبير على صعيد النشر، إذ تمتلك المقومات والبنى التحتية والكفاءات البشرية التي تخوّلها لأن تكون بيئة مثالية حاضنة لمختلف الجهود المعنية في هذا الإطار. ونأمل من خلال المبادرة أن نسهم في استمرارية صناعة الكتاب وتزويد العاملين والمتخصصين والناشرين الذين يتخذون من الدولة مقراً لأعمالهم بكلّ ما يلزم من أجل مواصلة إصدار الكتب والعناوين التي تخدم الواقع الثقافي، وتعزز من مكانة الدولة وريادتها في هذا القطاع».

وعلى هامش إطلاق المبادرة الذي حضره جمع من الكتّاب والأدباء وممثلي دور النشر، وقّع وكيل وزارة الثقافة والشباب مبارك الناخي، ومدير عام المطبعة المتحدة علي سيف النعيم، مذكرة تفاهم تقوم بموجبها الأخيرة بطباعة 50 ألف نسخة لـ100 كتاب بواقع 500 نسخة لكلّ عنوان ضمن مجالات وحقول أدبية وفكرية وثقافية متنوّعة بالتنسيق مع الوزارة.

خطّة متكاملة

ووضعت الوزارة خطّة متكاملة لتنفيذ المبادرة سيتم خلالها دعم الناشرين والكتّاب عبر تبنّي طباعة مؤلفاتهم، بالإضافة إلى توفير مساحات مكتبية للجمعيات ذات العلاقة والمزودة بعدد كبير من المصادر والمراجع ممتدة على إمارات الدولة، إلى جانب استضافة الكتّاب المستفيدين من الحملة ضمن برامج وأنشطة الوزارة والمعارض المحلية والمشاركات الدولية، إلى جانب الترويج لكتبهم عبر مواقع التواصل الخاصة بالوزارة.

وكدعم لدور النشر والمؤلف سيتم توفير 50 نسخة من كل كتاب للمؤلف و300 نسخة لدور النشر لبيعها عبر منافذ البيع في الدولة، وفي معارض الكتب المحلية والدولية والنسخ المتبقية إلى المكتبات الحكومية والخاصة والجامعية ورؤساء تحرير الصحف والمجلات الثقافية لتوجيه المعنيين لتسويق الكتاب.

وستشرف الوزارة على المبادرة وتخصص حزمة متكاملة من الأنظمة والآليات التي تحدد معايير العمل. في المقابل، ستتولى دور النشر مهمة اختيار الكتب وترشيحها للطباعة، والعمل على مراجعة المعايير الفنية لتصميم الأغلفة وأخذ الموافقات ورفعها للوزارة للاعتماد النهائي، إضافة إلى إبرام العقود، ونشر الكتب المطبوعة، والمساهمة في التسويق والترويج للمشروع وغيرها من المحددات التي يمكن التعرّف إليها من خلال زيارة موقع الوزارة الرسمي.

نورة الكعبي:

«المبادرة الجديدة سترفد المكتبات بالكثير من المضامين النوعية التي تخدم الارتقاء بثقافة المجتمع».

 شروط

حدّدت مبادرة «أبدع نشر» التي أطلقتها وزارة الثقافة والشباب، جملة من الشروط أبرزها أن تقدم كل دار نشر كتابين بحد أقصى للتقييم من قبل لجنة الاختيار (يحق للوزارة اختيار واحد منها)، ويجب أن يمتاز العمل بالجودة العالية على صعيدي المحتوى والتصميم، وغيرها من الشروط التي يمكن الاطلاع عليها عبر موقع الوزارة الرسمي.

500

كاتب و100 دار نشر، تستهدفهم المبادرة.

كدعم لدور النشر والمؤلف سيتم توفير 50 نسخة من كل كتاب للمؤلف و300 نسخة لدور النشر.

 

طباعة