استقبال استثنائي لأبطال تحدي القراءة في مطار دبي.. فيديو

وصل وفود تحدي القراءة العربي، التظاهرة القرائية الأكبر من نوعها باللغة العربية، اليوم إلى دبي للمشاركة في المرحلة الأخيرة من منافسات التحدي في دورته السادسة، وذلك عشية تنظيم الحفل الختامي الذي يقام يوم 10 نوفمبر في أوبرا دبي لإعلان بطل التحدي والفائزين بلقب المدرسة المتميزة والمشرف المتميز وبطل الجاليات لهذه الدورة.

وكان فريق عمل تحدي القراءة العربي ومسؤولون وكوادر من مؤسسة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" في استقبال 360 شخصاً ضمتهم وفود القادمين إلى دبي من مختلف الدول المشاركة في هذه الدورة من تحدي القراءة العربي.

وحظي نجوم تحدي القراءة العربي، والذين أتوا من 44 دولة، باستقبال استثنائي في مطار دبي الذي رحّب بوصولوهم بختم مصمم خصيصاً لهم يحمل شعار تحدي القراءة العربي.

وشكّل مطار دبي نقطة البداية لبرنامج ترفيهي تثقيفي شامل أعده القائمون على تحدي القراءة العربي للمتأهلين النهائيين، بموازاة استعداداتهم للمنافسة الأخيرة على ألقاب هذه الدورة.

وضمت وفود تحدي القراءة العربي أبطال الدولة العربية وأبطال الجاليات من 26 دولة غير عربية، بالإضافة إلى العشرة الأوائل من كل دولة عربية وعدد من المشرفين ومسؤولي المدارس، بالإضافة إلى وفود النسخة الماضية من التحدي الذين سبق تكريمهم افتراضياً بسبب الجائحة.

منصة للمواهب القرائية والمعرفية الملهمة

ورحبت مدير مكتب مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية سارة النعيمي، بزيارة الطلاب الأبطال من تحدي القراءة العربي إلى دبي للمشاركة في التصفيات النهائية للدورة السادسة من التحدي قائلة: "نحن على مشارف الحفل الختامي للدورة السادسة من تحدي القراءة العربي والتي تعقد في دبي يوم 10 نوفمبر 2022 لإعلان بطل التحدي لهذه الدورة الأكبر في تاريخ التحدي. 22.27 مليون مشارك تنافسوا على مستوى 44 دولة في هذه الدورة، والمتأهلون الذين وصلوا إلى دبي هم صفوة هؤلاء المتنافسين ونخبة القرّاء المتميزين على مستوى الدول والجاليات. ونحن فخورون بهم وسعداء بالترحيب بهم في دبي وفي عدد من أبرز معالمها. ونتمنى لهم كل التوفيق في التصفيات الختامية".

واستفادت الدورة السادسة من تحدي القراءة العربي من تطبيقات الحلول الرقمية المبتكرة، التي وظفها تحدي القراءة العربي بفعالية خلال دورته الخامسة استجابة لتحديات جائحة كوفيد-19، حين لخّص المشاركون محتوى ما قرؤوه بشكل رقمي، فيما تمت التصفيات المرحلية رقمياً أيضاً على مستوى المدارس والمحافظات والمناطق التعليمية في الدول المعنية.

تحدي القراءة العربي

ويهدف تحدي القراءة العربي، الذي تنظمه مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للدورة السادسة على التوالي، إلى إنتاج حراك قرائي ومعرفي شامل، يرسخ قيم التواصل والتعارف والحوار والانفتاح على الثقافات المختلفة، ويكرّس القراءة والمطالعة والتحصيل العلمي والمعرفي ثقافة يومية في حياة الطلبة، ويحصّن اللغة العربية، ويعزز دورها كوعاء لنقل وإنتاج ونشر المعرفة والمشاركة في إثراء التقدم البشري ورفد الحضارة الإنسانية واستئناف مساهمة المنطقة فيها.

طباعة