إنجاز «المعجم التاريخي».. في عيون متخصصين

الندوة حملت عنوان «إنجازات مجمع اللغة العربية». من المصدر

نظم مجمع اللغة العربية بالشارقة ندوة ضمن فعاليات الدورة 41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، بمشاركة رئيسة جمعية «بالعربية للغة والتحديث»، الدكتورة سارة ضاهر، ورئيس مجمع اللغة العربية بالخرطوم، الدكتور بكري محمد الحاج.

وأكد المشاركان خلال ندوة «إنجازات مجمع اللغة العربية» على الدور الكبير الذي تلعبه الشارقة في دعم اللغة العربية، امتثالاً لرؤية صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المتمثلة بشكل واضح في مشروع المعجم التاريخي للغة العربية، الذي أبصر النور، أخيراً، بعد سبعة عقود من وضع فكرته، نيابةً عن الأمة العربية.

وعن التحديات المعاصرة التي تواجه اللغة العربية، شددت الدكتورة سارة على ضرورة حل للأخطاء التي يرتكبها كثيرون من المتحدثين بلغة «الضاد»، خصوصاً الذين يخاطبون الرأي العام، من إداريين ودبلوماسيين وإعلاميين، وما يتطلبه الأمر من وضع ضوابط لاستخدامهم للغة بغرض حمايتها وتعزيزها.

من جانبه، قال الدكتور الحاج: «إن مجمع اللغة العربية بالشارقة بات حلقة وصل بين المجامع اللغوية في العالم العربي، مستدلاً على ذلك برعايته لمشروع المعجم التاريخي الذي توحدت فيه 10 مجامع لغوية، في مشروع قومي كانت اللغة العربية بحاجة ماسة له، لتوثيق تاريخ مفرداتها، ومراحل تطور عبر العصور، وهو الحلم الذي نجحت الشارقة، أخيراً، في تحقيقه، بعد أن طرح فكرته المستشرق أوجست فيشر لمجمع اللغة العربية بالقاهرة، قبل أن يحول اندلاع الحرب العالمية الثانية دون اكتماله».

طباعة