حفل شهدته لطيفة بنت محمد

40 عاماً على إنشاء «دبي للرعاية الخاصة»

صورة

شهدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون «دبي للثقافة»، الحفل السنوي لمركز دبي للرعاية الخاصة احتفالاً بمرور 40 عاماً على إنشائه.

وهنّأت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، القائمين على المركز بمسيرة عطاء تواصلت على مدار أربعة عقود، معربةً عن تقديرها لما يقوم به المركز من جهود وما يقدمه من خدمات في إطار تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة بمنح أصحاب الهمم كل الاهتمام والرعاية، بهدف تشجيعهم على التحصيل والتعلُّم وتحفيزهم على صقل مهاراتهم وتنمية قدراتهم، وتطوير مشاركاتهم واندماجهم في المجتمع، وتمكينهم كأفراد قادرين على بلوغ أعلى مستويات التميز في مختلف المجالات.

وقالت سموها: «بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تضع حكومة دبي رعاية وتأهيل أصحاب الهمم في مقدمة الأولويات، تأكيداً على النهج الذي طالما سارت عليه دبي في دعم أصحاب الهمم وتهيئة البيئة الداعمة لهم، وضمان كافة المقومات التي تمكنهم من النجاح والتميز في حياتهم».

وشهدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، جانباً من عرض مسرحي موسيقي بعنوان «يوميات مركز دبي للرعاية الخاصة»، شارك في إعداده وتقديمه عدد من طلاب المركز، وألقى العرض الضوء على ما يتمتعون به من مواهب فنية وملكات إبداعية متميزة، كما جرى خلال الحفل تكريم الداعمين الدائمين للمركز من قبل رئيس وأعضاء مجلس إدارته.

وزارت سمو رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون المعرض الخاص بالأعمال الفنية واليدوية لطلاب المركز، حيث أثنت سموها على جهود الطلاب وإبداعاتهم الفنية التي جاءت على قدر رفيع من الإتقان والدقة، معربة عن خالص أمنياتها لهم بمزيد من التفوق والتميز.

رئيسة هيئة دبي للثقافة والفنون:

«دبي تسير على نهج دعم أصحاب الهمم، وضمان كافة المقومات التي تمكنهم من النجاح والتميز».

طباعة