«السركال أفنيو دبي».. 15 مشروعاً وعرضاً فنياً في نوفمبر

فعاليات فنية متنوّعة في «السركال أفنيو دبي». من المصدر

يستضيف «السركال أفنيو دبي»، المقر الإقليمي لدور الفن المعاصر والمعارض الفنية ووجهة الفنانين من جميع أنحاء المنطقة، أكثر من 15 معرضاً ومشروعاً وعرضاً فنياً معاصراً من 12 إلى 20 نوفمبر الجاري. ومن هذه الفعاليات معرض ما وراء الحدود لأعمال الفنان ستيرلنغ روبي، من تقييم جيروم نيوترس، يُقام بين 11 و25 نوفمبر الجاري، ويُعدّ المعرض الأول لأعمال روبي في الشرق الأوسط.

وتعود «السركال ليتس» 14 نوفمبر بمعارض جذابة للفنون المعاصرة، وسيكون بوسع الزوّار الاستمتاع أيضاً بحوارات المجلس، وجولات فنية بالإضافة إلى شاحنات الطعام، وعرض أدائي معاصر بعنوان ves sels لكاتبة الأغاني لما، والفنان التشكيلي الإماراتي راشد المهيري.

كما يستضيف «السركال أفنيو» عرض أعمال فنية جديدة في الفضاء العام من إبداع فهد بركي، وعلاء ابتكار وسهند حساميان.

ومن المقرّر أيضاً أن تُقام سلسلة حوارات المجلس التي تجمع أصواتاً نقدية لفنانين، وقيمين، ومصمّمين، ومعماريين من المنطقة.

من بين الفعاليات رحلة إلى أول مسجد في دولة الإمارات من تصميم المهندسة المعمارية سميّة الدباغ، ويُضفي التصميم الجمالي الذي أبدعته الدباغ شعوراً بالهدوء والسكينة على المسجد الكائن في منطقة القوز الإبداعية.

طباعة