«اسمك بالياباني».. فن المانجا بروح عربية

جمهور المانجا من مختلف الفئات العمرية مغرم بالثقافة اليابانية. من المصدر

تتنافس دور النشر المشاركة في الدورة 41 من معرض الشارقة الدولي للكتاب في ابتكار طرق غير تقليدية لجذب زوار المعرض المستمر حتى 13 نوفمبر الجاري، ومن ذلك ما يقدمه جناح دار «مانجا العربية» السعودية، الخاصة برسومات فن «الكوميكس»، والتي نصبت منصة خاصة بالزوار، تتيح كتابة أسمائهم باللغة اليابانية واللغة العربية.

أحد رسامي هذه الدار جلس وأمامه مجموعة من البطاقات البيضاء، يكتب لجمهور معرض الشارقة الدولي للكتاب أسماءهم بخط عريض باللغتين في لقاء ثقافي، فيما اصطف زوار المعرض في انتظار دورهم، لتجربة هذه المبادرة التفاعلية.

يرى أصحاب الدار أن جمهور المانجا من مختلف الفئات العمرية مغرم بالثقافة اليابانية، وهم يشاركون للمرة الأولى في هذه التظاهرة العالمية للتعريف بإصداراتهم في مجال القصص المصورة، التي يتسع سوقها العربي، مع تزايد المشتغلين في هذا المجال من رسامين وكتاب قصص وناشرين.

وتتنوع الكتب التي يعرضها الجناح في معرض الشارقة الدولي للكتاب بين العديد من الإصدارات، وتستهدف الشباب والصغار، مع بطاقات مجانية تحمل صوراً لشخصيات هذه الإصدارات، التي تقدم محتوى عربياً خاصاً بهذا الفن التعبيري، الذي يجذب القراء من فئة الصغار واليافعين.

وهذه المشاركة هي الأولى لهذه الدار في هذه التظاهرة الثقافية العالمية، وهي فرصة يرونها مناسبة لتعريف زوار أكبر المعارض العالمية بكتبهم، التي تحاول وضع أسلوب عربي خاص لفن القصص المصورة.

طباعة