تكريم الفائزين بجوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022

صورة

كرّم سمو الشيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة، ظهر أمس، الفائزين بجائزة معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022، وجائزة ترجمان، وجائزة اتصالات لكتاب الطفل، وذلك في أول أيام المعرض، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب في مركز إكسبو الشارقة، تحت شعار «كلمة للعالم».

وقام سمو نائب حاكم الشارقة بتكريم معهد الشرق - كارلو ألفونسو نَلِّينُو الإيطالي عن الترجمة الصادرة باللغة الإيطالية لمقدمة سليمان البستاني لإلياذة هوميروس، الفائز بجائزة ترجمان، وهي أكبر جائزة للترجمة في العالم، وتبلغ قيمتها مليوناً و300 ألف درهم إماراتي.

وقام سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي بتكريم الفائزين، وهم: الكاتبة الدكتورة مشاعل إبراهيم النابودة، الفائزة بجائزة الشارقة لأفضل كتاب إماراتي «في مجال الرواية» عن روايتها «جراح مزمنة»، و«في مجال الدراسات» جاءت الجائزة من نصيب الكاتب الدكتور عبدالله سليمان المغني، عن مؤلفه «ملامح من تاريخ الإمارات من خلال كتابات الرحالة والسياسيين الغربيين»، بينما ذهبت جائزة أفضل كتاب إماراتي «في مجال الإبداع الأدبي» إلى الكاتبة شيخة مبارك سيف الناخي، عن كتابها «وتلك الأيام».

وفازت بجائزة «أفضل كتاب عربي» في مجال الرواية الكاتبة الكويتية منى الشمري، عن روايتها «خادمات المقام»، فيما حصدت دار نشر بينغوين راندوم هاوس جائزة «أفضل كتاب أجنبي خيالي» عن كتاب «الحياة المصغرة.. كشف المعجزات عن العالم المصغر»، فيما نالت جائزة «أفضل كتاب أجنبي واقعي» الكاتبة فاثي نسثنينغيلا من جنوب إفريقيا عن كتابها «ذاي غت يو توو»، وعلى صعيد جوائز دور النشر، نالت جائزة «أفضل دار نشر محلية» لعام 2022، دار روايات – الإمارات. وحازت جائزة «أفضل دار نشر عربية» دار مؤسسة الانتشار العربي من لبنان، فيما جاءت جائزة «أفضل دار نشر أجنبية للعام» من نصيب الدار العالمية للكتاب الإسلامي.

وفي جائزة اتصالات لكتاب الطفل، البالغ مجموعها 1.2 مليون درهم، نال جائزة فئة «الطفولة المبكرة» كتاب «كيف تشعر اليوم؟»، للكاتبة مسرة طوقان، والرسامة هيا حلاو، والصادر عن دار كليلة ودمنة، في الأردن. وعن فئة «الكتاب المصوّر»، فاز كتاب «مملكة الأناتيخ»، للكاتبة منار هزاع، والرسامة باسمة حسام، والصادر عن العالية للنشر والتوزيع في مصر.

وفي فئة «كتاب ذي فصول»، فاز كتاب «همس الأشجار» للكاتبة فيّء موسى، والرسامة فاطمة ماضي، والصادر عن دار أسفار في المملكة العربية السعودية. وفي فئة «كتاب العام لليافعين» فاز كتاب «سأبدأ الآن هل تسمعينني؟»، للكاتب أنس أبورحمة، الصادر عن دار ديناصون في فلسطين. وتم حجب الفائز بفئة القصص المصورة «الكوميكس» لهذا العام بقرار من لجنة التحكيم.

 

طباعة