شاركت في احتفالية «قلب واحد».. وزارت صروحاً ومتاحف في القاهرة

نورة الكعبي: بصمة مصر الثقافية خالدة

نورة الكعبي تطّلع على أعمال فنية خلال زيارتها لمصر. من المصدر

حفلت مشاركة وزارة الثقافة والشباب في احتفالية «مصر والإمارات قلب واحد»، التي نظمت أخيراً، ببرنامج ثري تضمّن إضاءات على التعاون الثقافي بين البلدين، وزيارات إلى متاحف وصروح مرموقة، بهدف تعزيز الروابط بين الوزارة ومختلف الجهات والمؤسسات الثقافية المصرية.

واستهلت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، الفعاليات بالمشاركة في جلسة خلال الاحتفالية، ضمّت وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة نيفين الكيلاني، وعدداً من المثقفين من البلدين. وأكدت نورة الكعبي أن «العلاقات الإماراتية - المصرية تمثّل نموذجاً متميزاً وملهماً لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول العربية»، مشيرة إلى أن ما يربط الدولتين الشقيقتين روابط أخويّة راسخة تمتدّ إلى عقود، ترجمةً لنهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسّس لمسيرة علاقات تميزت منذ نشأتها بالخصوصية والاحترام المتبادل بين البلدين.

وأضافت: «لطالما كانت مصر حاضرة بثقافتها وتجربتها الحضارية في ذاكرة كل مواطن عربي، لاسيما في دولة الإمارات، إذ أسهمت في تشكيل الوعي والثقافة العربية لأبناء الدولة، من خلال جهود الكوادر التعليمية في المدارس، أو منجزات الكُتّاب والروائيين والسينمائيين فبصمة مصر الثقافية خالدة في الأذهان».

واطّلعت نورة الكعبي، بالتزامن مع الزيارة، على المشروعات الإبداعية التي تضمنها معرض «آرت دي إيجيبت»، الذي أسهمت فيه الوزارة شريكاً عالمياً، واحتفى بأعمال فنانين مبدعين من الإمارات، إذ تجوّلت في المعرض، الذي عقد في منطقة أهرامات الجيزة، وأقيم تحت رعاية وزارة السياحة والآثار المصرية، ووزارة الخارجية واللجنة الوطنية المصرية لمنظمة «اليونسكو»، وهيئة تنشيط السياحة المصرية تحت بشعار «الأبد هو الآن». واطلعت على مشاركتي الفنانة الإماراتية زينب الهاشمي، والفنان التونسي العالمي المقيم في الإمارات «إل سيد»، اللذين قدّما مجموعة من أعمالهما المتنوّعة، إضافة إلى أعمال الفنانين الآخرين.

وزارت نورة الكعبي أيضاً معارض المرافقة لـ«آرت دي إيجيبت» في سينما «راديو وغاليري اكسس وفاوندر سبيسز»، والتقت عدداً من الفنانين، واستمعت إلى شرح عن أعمالهم الفنية المعروضة.

وفي إطار اهتمامها بتعزيز روابط التعاون المشترك، الذي يربط الوزارة مع مختلف الجهات والمؤسسات الثقافية المصرية، زارت المتحف القومي للحضارة المصرية، والذي يقدم نظرة شاملة على الحضارة المصرية من عصور ما قبل التاريخ، ومن خلال مقتنياته التي تضم العديد من القطع والآثار المميزة، واطلعت على الجانب التعليمي والبحثي الذي يقدمه المتحف.

كما زارت نورة الكعبي أروقة وأجنحة متحف الفنّ المصري الحديث، وتجوّلت في متحف محمد محمود خليل وحرمه. وزارت عدداً من أبرز المؤسسات الثقافية والمعارض الفنية في مصر، منها متحف الفنان المصري العالمي آدم حنين.

«مسلة»..

تعرّفت وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، خلال زيارتها معرض «آرت دي إيجيبت»، على التركيبة الفنية التي قدمتها الفنانة الإماراتية زينب الهاشمي، التي حملت عنوان «تمويه الإبل 1.618 المسلة غير المكتملة»، وهو عبارة عن مشروع فني مستمر من سلسلة «تمويه الإبل» يحاكي في مجسّماته القطع الأثرية المصرية القديمة، وظفّت خلاله زينب جلود الإبل المهملة واستخدمتها لتغطي بها مجسّمات هندسية مجرّدة تشبه في تكويناتها الطبيعة الصحراوية، إذ استطاعت أن تدمج هذه الأعمال التي تتخذ من جلد الإبل ركيزة فنية لتعطي مشهداً مموّهاً يعبّر عن رؤية فنية استثنائية. بينما يقدم الفنان «إل سيد» عمله «أسرار الزمن»، الذي يدعو الزائر إلى فتح الأبواب واكتشاف ما خلفها من عوالم مبهرة، إذ تطل التركيبة الفنية على الأهرامات بشكل مباشر.

طباعة