«كل حاجة حلوة».. في بيت عبيد الشامسي

تدور المسرحية حول أم تعيش حالة اكتئاب ورغبة في الانتحار. من المصدر

تنطلق أولى فعاليات برنامج «عروض الشارقة»، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة للفنون، يوم بعد غدٍ، في بيت عبيد الشامسي التراثي، بالعرض المسرحي «كل حاجة حلوة»، إخراج أحمد العطار، وأداء ناندا محمد.

تقام «كل حاجة حلوة» ضمن سلسلة من العروض الأدائية الفنية المعاصرة والطليعية، التي تمتد على مدى 17 ليلة عرض، من بداية شهر نوفمبر 2022 حتى أوائل شهر يناير 2023.

كتب المسرحية المؤلف الإنجليزي دنكان ماكميلان في عام 2013، وسرعان ما صارت من أكثر النصوص نجاحاً خلال العقد الماضي، حيث تم تقديمها على خشبات المسارح في جميع أنحاء العالم، وقام أحمد العطار بترجمتها إلى العربية وإخراجها.

تدور المسرحية حول أم تعيش حالة اكتئاب ورغبة في الانتحار، ما ينعكس على عائلتها، وبشكل خاص على ابنتها التي تؤدي دورها الممثلة السورية ناندا محمد، حيث يعتمد هذا العرض على القدرات الأدائية لممثلة واحدة على خشبة مسرح فارغة مع القليل من الإكسسوارات والموسيقى، ويتمثل التحدي الذي يواجه الممثلة في التوفيق بين تدفق سير أحداث القصة وبين طاقة الجمهور، الذي تتم دعوته إلى المشاركة والارتجال، وعلى الرغم من أن موضوع المسرحية معقّد ومشحون بالانفعالات، فإن الجمهور يخرج منها بطاقة إيجابية ومرحة ومليئة بالأمل.

يعمل أحمد العطار كمخرج وكاتب مسرحي مستقل، وهو المؤسس والمدير الفني لفرقة «المعبد للمسرح المستقل».

أما ناندا محمد فتخرجت في قسم التمثيل في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق، وعملت مع العديد من مخرجي المسرح داخل سورية وخارجها.

طباعة