معرض «إبداعات تتحدى الزمن» ينطلق الأربعاء

جماليات المرأة بالأبيض والأسود.. في مكتبة الصفا بدبي

«دبي للثقافة» تفتح الأبواب أمام الجمهور للتعرف إلى إبداعات فادوكول. من المصدر

تلعب المرأة دور البطولة في أعمال المصوّر البريطاني ماكس فادوكول، الذي طالما اجتهد في استكشاف جماليات المرأة وتطوّرها المستمر، وهو ما يتجلى في معرضه «إبداعات تتحدى الزمن»، الذي تحتضنه مكتبة الصفا للفنون والتصميم.

وينظم برعاية هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، في خطوة تهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارة على الساحة الثقافية والفنية، إذ تأتي رعاية الهيئة للمعرض انعكاساً لطبيعة الشراكات التي تعقدها مع المؤسسات المحلية والدولية، ودعماً لأصحاب المواهب الإبداعية.

30 صورة يضمها معرض ماكس فادوكول، الذي سينظم خلال الفترة من الثاني حتى 25 نوفمبر المقبل، متيحاً أمام الزوّار فرصة الاستمتاع بالجمال وفن اللقطة، واستكشاف مكانة المرأة وتطوّر دورها عبر الزمن، وهي الفكرة التي سعى فادوكول إلى التعبير عنها، من خلال مجموعة صوره التي لعبت فيها عارضة الأزياء الإيطالية لودميلا فورونكينا دور البطولة، إذ يترجم المصور عبرها نظرته إلى المرأة على اختلاف حالاتها والدور الذي تلعبه في الأسرة والمجتمع، معتمداً في لقطاته التي جاءت باللونين الأبيض والأسود على تقنية التدرّج بين الضوء والظلام، لتكوين الشخصية المطلوبة بدقة عالية.

ومن خلال المعرض الذي أسهم في تنظيمه كلاوديو ديل أوليو، المدير الإبداعي للعديد من مجلات التصميم والموضة، تفتح «دبي للثقافة» الأبواب أمام الجمهور للتعرف إلى إبداعات فادوكول، المعروف بلقطاته الفنية وبقدرته على تحويل الواقع إلى فن. وفي الوقت نفسه تتيح اللقطات المجال أمام عشاق التصوير للاستفادة من خبرة ماكس فادوكويل الطويلة، التي سيقدمها خلال ورشة عمل في فنون التصوير، تستضيفها منطقة الشندغة التاريخية في 25 نوفمبر المقبل، وستكون مفتوحة أمام عدد محدود من عشاق التصوير الذين يمكنهم التسجيل في الورشة.

طباعة