جائزة يحتضنها «تشكيل دبي» لدعم المبدعين والمصممين الشباب

تصميم من خشب الداماس وعروق اللؤلؤ يفوز بجائزة «فان كليف»

ستحظى الفائزة مفيدة محيي الدين برحلة لمدة أسبوع إلى باريس لحضور دورات بإشراف المبدعين والحرفيين المهرة. تصوير: أشوك فيرما

من خلال تصميم مسند كتب مصنوع من مادتين محليتين في الدولة، وهما خشب الداماس وعرق اللؤلؤ، تمكنت المصممة الهندية الشابة مفيدة محيي الدين من الفوز بجائزة «فان كليف أند آربلز» للمصمم الناشئ في الشرق الأوسط، في دورتها التاسعة، والتي تنظم بالتعاون مع مركز تشكيل. وحمل التصميم الذي تم الكشف عنه أمس، في «دبي أوبرا»، عنوان «ارتقاء»، فيما كانت الثيمة الخاصة بهذه الدورة من الجائزة بعنوان «التجديد».

استلهمت المصممة الشابة مفيدة محيي الدين، عملها من الثقافة المحلية، فقد شكلت مسند الكتب على هيئة التشكلات البلورية لوردة الصحراء التي تظهر في فصل الربيع، ومنحته رمزية النمو الدائم. أمّا المواد التي عملت عليها فكلها من الإمارات، وهما خشب الداماس وعرق اللؤلؤ المبهر، وهذا ما يمنح التصميم القدرة على أن يروي قصة من قلب الأرض عن الصحراء العربية.

وقالت نائبة مدير مركز تشكيل، ليزا بول-ليشغار لـ«الإمارات اليوم»: «يمكن القول إن هذه المبادرة الاستثنائية، في دورتها التاسعة هذا العام، قد صنعت لنفسها سمعة جيدة في مجال التعرف إلى المواهب الصاعدة، التي من شأنها أن تؤدي دوراً بارزاً ضمن مشهد التصميم الحيوي في المنطقة».

وأضافت: «بعد الكثير من المناقشات، وقع اختيار لجنة التحكيم التي كان من بين أعضائها، خبير التصميم الرائد نواف نهار النصار، على التصميم الذي قدمته مفيدة محيي الدين، نظراً للشكل الجمالي والقصة التي يحملها العمل».

وقالت مفيدة محيي الدين عن هذا التصميم لـ«الإمارات اليوم»: «لم أتوقع الفوز على الإطلاق، لاسيما أن المشاركة بالمسابقة، كانت بالنسبة لي عبارة عن رحلة تعلم طويلة، فأنا كطالبة تصميم، أسعى دائماً إلى وضع التعليم الذي أكتسبه في شكل مفاهيمي، ومن ثم أحوله إلى قطع فعلية».

ولفتت إلى أنها أرادت من التصميم أن يكون عاكساً للبيئة المحلية، ولهذا اختارت تقديم مسند كتب بشكل متجدد، وهذا ما جعلها تبحث عن طريقة تعيد فيها تقديم المواد الأولية بشكل مختلف ومتميز. ونوهت محيي الدين بأن الحصول على المواد الأولية كان بدعم من بلدية دبي وبلدية أبوظبي، خصوصاً أنها اعتمدت على صدف اللؤلؤ، وخشب الداماس، وهما من المواد التي تتواجد في الطبيعة.

وعملت محيي الدين على تغيير الشكل النهائي للمواد الأساسية، موضحة أنها قامت بطحن صدف اللؤلؤ، وإعادة خلط المواد لمنحها شكل التعرجات الصحراوية، موضحة أنها كمصممة شابة عليها أن تعمل من وجهة نظر تحافظ على البيئة من خلال التصاميم.

لجنة تحكيم

تألفت لجنة التحكيم الخاصة بجائزة «فان كليف أند آربلز»، من ممثلين عن كل من «فان كليف أند آربلز»، و«تشكيل»، إلى جانب مصمم العمارة الداخلية، والمرشد في مجال التصميم، والرائد في قطاع التصميم المعاصر في السعودية نواف نهار النصار. وستحظى الفائزة برحلة لمدة أسبوع إلى باريس لحضور دورات بإشراف المبدعين والحرفيين المهرة أصحاب الأيادي الذهبية في صناعة المجوهرات في مقر ليكول فان كليف أند آربلز، المدرسة الفرنسية الحصرية المتخصصة في تعزيز الأساليب الكامنة وراء عالم صناعة المجوهرات والساعات الراقية.

طباعة