بدور القاسمي: التحوّل الرقمي والبيانات الموثوقة ضرورة للتغلّب على تحديات النشر

بدور القاسمي خلال مشاركتها في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. من المصدر

اختتمت الشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، أسبوعاً من النقاشات والحوارات الثقافية خلال حضورها ومشاركتها في فعاليات الدورة الـ74 لـ«معرض فرانكفورت الدولي للكتاب» 2022، التي تُقام للمرة الأولى منذ ثلاثة أعوام على أرض الواقع بالكامل، بعد تنظيم دورة العام الماضي بشكل هجين (واقعي وافتراضي) بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وحضرت الشيخة بدور القاسمي حفل افتتاح الحدث الثقافي الذي أقيم على مدار خمسة أيام، وترأست عدداً من النقاشات العالمية مع قادة الفكر وخبراء صناعة النشر، حول الخطوات العملية اللازمة لبناء مستقبل ناجح ومستدام لصناعة النشر.

وشاركت رئيسة الاتحاد للناشرين في جلسة نقاشية بعنوان «كيف تخدم البيانات صناعة النشر؟» نظمها «معرض فرانكفورت الدولي للكتاب»، بالتعاون مع «المنظمة العالمية للملكية الفكرية»، حيث سلّطت الشيخة بدور القاسمي الضوء على النتائج الرئيسة لتحليل البيانات التي جمعها «الاتحاد الدولي للناشرين» من تقرير أعدته المنظمة حول «صناعة النشر العالمية».

واستعرضت الشيخة بدور القاسمي ثلاثة مسارات أمام قطاع النشر العالمي من أجل تعزيز فرص تعافيه وتطوره، مشيرة إلى أنها تتلّخص في: الاستدامة، والحاجة الملّحة إلى معالجة الفوارق في تعافي أسواق الدول النامية خلال مرحلة «كورونا» وما بعدها، بالإضافة إلى التحوّل الرقمي والتسريع اللازم لهذه العملية لضمان ازدهار صناعة النشر في تلك الدول.

وأكدت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين أن العاملين في قطاع النشر لم يستفيدوا بشكل كامل من عملية التحوّل الرقمي، وأن النقص في جمع البيانات شكّل نقطة ضعف رئيسة أعاقت حشد الدعم الحكومي والتخطيط المشترك لتنسيق تطوير الصناعة، لافتة إلى أن استخدام البيانات يساعد صناعة النشر على دفع عجلة التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي.

وتحدثت الشيخة بدور القاسمي في «قمة الاستدامة» التي نظمها «الاتحاد الدولي للناشرين» خلال فعاليات المعرض، ووجهت دعوة للعاملين في قطاع النشر للتركيز على إيجاد حلول مستدامة للجميع، مسلّطة الضوء على القضايا البيئيّة.

وتم تكريم الشيخة بدور القاسمي من قبل «اتحاد الناشرين العرب» خلال فعالية خاصة بالمعرض، تقديراً لشغفها والتزامها بدعم صناعة النشر خلال ترؤسها للاتحاد الدولي للناشرين.

طباعة