بين القصص والتراث والدبلوماسية

«دبي للثقافة» تضع 11 كتاباً جديداً في «صندوق القراءة»

الكتب الجديدة تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 – 2026 الهادفة إلى تعزيز القيم الثقافية في المجتمع. من المصدر

تعزيزاً لأهداف هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، الساعية إلى ترسيخ مكانة إمارة دبي مدينة عالمية مستدامة للثقافة والفنون والآداب، جاءت مبادرة «صندوق القراءة» التي تندرج تحت مشروع «مدارس الحياة»، لتصحب الجمهور في رحلة معرفية وجلسات نقاشية وورش عمل تفاعلية، ويقرؤون فيها كتباً جديدة.

وتأتي مبادرة «صندوق القراءة 2022» التي تستمر فعالياتها حتى 28 الجاري، وتقام في «مردف سيتي سنتر»، حاملة في جعبتها 11 كتاباً صدرت حديثاً، سبعة منها باللغة العربية والبقية بالإنجليزية، تنتمي إلى صنوف الأدب والمعرفة كافة.

الكتب الجديدة التي رأت النور خلال فترة انعقاد مبادرة «صندوق القراءة» التي تتماشى مع الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016 – 2026 الهادفة إلى تعزيز القيم الثقافية في المجتمع، جاءت متنوعة، وتضم قصة «صديقي أحمر» للكاتبة سارة عبدالله، بينما تسعى الكاتبة سحر نجا محفوظ عبر كتابها الجديد «أبحث عن شيء» إلى إثارة الشغف في نفوس الأطفال ورسم الابتسامة على ملامحهم، من خلال طريقتها الخاصة في السرد القصصي الذي تزين برسومات أماني يوسف.

أما الكاتبة صباح ديبي، فتأخذ الأطفال عبر قصتها «كسلان ورحلة بين البلدان» في رحلة حول العالم، تتيح من خلالها الفرصة أمامهم لاستكشاف عوالم جديدة. ومن خلال قصتها «الصرة العجيبة» تثير الكاتبة نادية النجار في نفوس الصغار حب استكشاف كل ما يدور حولهم وتشجعهم على طرح العديد من الأسئلة.

وللكاتبة مريم الجمال طريقة خاصة في السرد القصصي، وهو ما يتجلى في قصتها «مشغول بالحلول»، التي تأخذ فيها الأطفال برحلة معرفية واسعة تطرق فيها أبواب الاختراعات والابتكارات وأهميتها في حياتنا.

كما تحتفي قائمة الكتب الجديدة بالتراث الإماراتي، في كتاب الدكتور عبدالعزيز المسلم «الواري وكائنات خرافية أخرى من البحر» والذي صدر حديثاً عن معهد الشارقة للتراث، والذي يضيء على أخبار الخراريف البحرية المتداولة في الإمارات ويفتح عيون عشاق التراث على ما يحمله الموروث المحلي. ومن وحي مسيرته الطويلة في دروب الدبلوماسية، يطل المهندس ناصر بن حماد بكتابه «هندسة دبلوماسية الفضاء والاتصالات»، ليقدم فيه سرداً حول تجاربه في الدبلوماسية والعلاقات الدولية ويسلط فيه الضوء على النجاحات التي حققتها دولة الإمارات في دبلوماسية قطاعي الاتصالات والفضاء.

يذكر أن فعاليات «صندوق القراءة 2022» تقام من العاشرة صباحاً حتى العاشرة مساءً في «مردف سيتي سنتر»، وتضم باقة ثرية من الجلسات النقاشية التي يقدمها نخبة من الكتاب والأدباء الإماراتيين، منهم الكاتب علي أبوالريش، والشاعر أحمد العسم، والشاعرة مريم الزرعوني، وأميرة بوكدرة، وبدور البدور، وعفراء البنا، والإعلامية صفية الشحي، والباحث سالم هلال، والفنان علي العبدان، وغيرهم.

طباعة