صممتها جمعية المرأة العربية الإيطالية و«مونتدوميني» تعبيراً عن مشاعر الامتنان

لوحة تذكارية باسم «أم الإمارات» في فلورنسا

خلال الكشف عن اللوحة التذكارية. من المصدر

صممت جمعية المرأة العربية الإيطالية aiwa ومؤسسة مونتدوميني لرعاية المسنين لوحة تذكارية باسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية (أم الإمارات)، تعلق على المدخل الرئيس لمؤسسة مونتدوميني، تعبيراً عن مشاعر الشكر والامتنان للفتة الإنسانية لسموها، إذ ساعدت بتبرعها السخي على تخفيف معاناة المسنين المصابين بفيروس «كوفيد-19» والذين يتلقون العلاج في المؤسسة في مدينة فلورنسا الإيطالية.

وكشفت الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة الريم الفلاسي الستار عن اللوحة التذكارية في حفل خاص نظم بهذه المناسبة خلال زيارتها للمؤسسة في مدينة فلورنسا الإيطالية، بحضور سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية عمر عبيد محمد الحصان الشامسي، ونائبة عمدة مدينة فلورنسا إليسيا بيتييني، والأمين العام لجمعية المرأة العربية الإيطالية رندة عيد، ورئيسة جمعية المرأة العربية الإيطالية مافالدا سافوي، ورئيس مركز خدمات التطوع Cesvot لويجي باكوزي، والمدير العام لمؤسسة مونتدوميني إيمانويلا بيليكانو.

من جانب آخر، أهدت الريم الفلاسي لمؤسسة مونتدوميني لرعاية المسنين لوحة من رسومات الفنانة الإماراتية أشواق عبدالله، بألوان أكريليك استخدمت معها ألوان الشمع وأوراق الذهب، ترمز إلى المرأة الإماراتية باللباس التقليدي، والإيحاء لها من خلال التفاصيل الدقيقة كالكندورة المخورة الشيلة والبرقع، وتكمن جمالية العمل الفني في ملامح المرأة الإماراتية وشموخها منذ القدم.

طباعة