افتتح 3 معارض في الموسم الجديد

«الحياة سيرك».. المجمّع الثقافي يستعيد أجواء حدث فني غريب

جلال لقمان يناقش كيف سيطرت التكنولوجيا على انتباه الإنسان وصرفته عن أشياء شديدة الأهمية. تصوير: إريك أرازاس

في سابقة هي الأولى من نوعها في أبوظبي، افتتح المجمّع الثقافي، التابع لدائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي، المعرض الفني الجماعي «الحياة سيرك»، وهو الأول من نوعه الذي يُقام لعرض رموز «NFT» (الرموز غير القابلة للاستبدال) في المجمّع الثقافي، كما يتيح للزوّار شراء الأعمال الفنية عبر الإنترنت، وذلك بهدف تشجيع الفنانين الرقميين المقيمين في دولة الإمارات على استكشاف تقنية «البلوك تشين».

ويمثل «الحياة سيرك» أحد ثلاثة معارض جديدة يتضمنها موسم الخريف في المجمع، وتفتتح أبوابها أمام الجمهور في الفترة من 13 أكتوبر الجاري ولغاية 2 فبراير 2023.

ويسلط معرض «الحياة سيرك»، على دور المجمع الثقافي في تبني التوجهات الفنية الجديدة، والتي تسهم في إثراء الحركة الفنية، وفق ما أوضحت المقيمة الفنية للمعرض الفنانة سمية السويدي لـ«الإمارات اليوم»، مشيرة إلى أن المجمع يطلق الآن أول معرض للرموز غير القابلة للاستبدال، وكان سبّاقاً لتنظيم أول معرض فني رقمي أقيم في دولة الإمارات، وذلك في عام 1996 من خلال أعمال الفنان الإماراتي جلال لقمان.

وأشارت السويدي إلى أن المعرض يمنح الزائر فرصة العودة بالزمن للاطلاع على المعرض القديم من خلال مجموعة من الأخبار والموضوعات التي نشرتها الصحف المحلية باللغتين العربية والإنجليزية عن المعرض، وتعكس عناوينها كيف تعامل المجتمع مع تقنية الفن الرقمي وتوظيف الكمبيوتر في الرسم، باعتباره حدثاً غريباً يثير الدهشة. ثم ينتقل المعرض إلى الوقت الحاضر من خلال العمل الذي يشارك به الفنان جلال لقمان وهو عمل «انيميشن» يجمع بين الصورة والصوت والحركة، وبذلك يكون الفنان خطا خطوة جديدة خارج إطار الفن الرقمي التقليدي ليبني تاريخاً جديداً.

الفن الرقمي

وقال جلال لقمان لـ«الإمارات اليوم»: «أناقش في العمل الجديد كيف سيطرت التكنولوجيا على انتباه الإنسان وصرفت انتباهه عن أشياء وأحداث قد تكون شديدة الأهمية، فيظهر العمل فتاة شابة مشغولة في متابعة وسائل التواصل الاجتماعي والألعاب من خلال هاتفها المحمول، وإلى جانبها عرض يتناول اكتشافاً علمياً مهماً ولكنها لا تهتم به أو تلتفت إليه». لافتاً إلى أن الفن الرقمي هو مكمل لكل الفنون التشكيلية وحلقة الفن التشكيلي ولا يتضارب معها، كما استطاع الفن الرقمي أن يثبت حضوره في جميع المجالات ومن المتوقع أن تشهد السنوات المقبلة مزيداً من الانتشار له.

أعمال مخصصة

وضم معرض «الحياة سيرك» 22 فناناً رقمياً مقيماً في دولة الإمارات، قاموا بتنفيذ أعمال تكليفية مخصصة، ركزت على سيطرة وسائل التواصل الاجتماعي وما تطرحه في كثير من الأحيان من موضوعات سطحية وما تروجه من صور زائفة عن الحياة والسعادة والعلاقات الاجتماعية على حياة الناس، وأصبحت شريحة عريضة منهم على استعداد لعمل أي شيء لحصد إعجاب الآخرين و«لايكاتهم». ومن الفنانين المشاركين: رفيعة الخييلي، وحمدان الشامسي، وزينب محمد، ورفيعة حسين، وراشد الملا، وسروة عبدالرحمن، وعائشة الهاشمي، وسقاف الهاشمي، وليز راموس، وريم المزروعي وغيرهم. بينما شاركت عائشة العسيري كقيّمة مساعدة.

فخر النساء

أيضاً تم افتتاح معرض «فخر النساء والمؤسسات.. نحو السماء»، الذي يحتفي بمجموعة مختارة من الأعمال التجريدية لعدد من أبرز الفنانات الرائدات في المشهد الفني الحديث والمعاصر في الأردن، من ضمنهن الفنانة المشهورة عالمياً فخر النساء زيد، وجدان، هند ناصر وأوفيميا رزق. ويركز المعرض على الدور الديناميكي لهؤلاء الفنانات الرائدات ضمن السياق الأردني الحالي ليستكشف فصلاً في التاريخ قلّما تناوله حتى الآن، ويُسلّط الضوء على الدور الفاعل الذي لعبته هؤلاء النساء في إنشاء إرثٍ تقدمي ورائد من الممارسات الفنية والفكرية، وكذلك في تأسيس الأطر التربوية التي شكّلت بدورها المشهد الفني كما نعرفه في الأردن والمنطقة في يومنا هذا.

ويقدم المعرض أعمال كل فنانة بشكل فردي في قسمٍ مخصص لها، ويتميز بوجود غرفة أرشيفية تلقي الضوء على التاريخ الثري لهؤلاء الفنانات الملهمات. وتقوم مديرة المجمّع الثقافي ريم فضة بدور القيّمة الفنية للمعرض، بالإضافة إلى القيّمتين المساعدتين، نور المحيربي وزهور الصايغ.

تهويدات

وللأطفال جاء المعرض الثالث والأخير للموسم تحت عنوان «تهويدات.. رحلة موسيقية»، وهو معرض للأطفال للقيّمة الفنية ريم الهاشمي.

ويقدم مجموعة من أغاني النوم التقليدية من حول العالم، بما في ذلك الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. كما أنه يأخذ الأهالي ومقدمي الرعاية في رحلة حنين إلى التهويدات والأغاني التي نشؤوا عليها وهم يستمعون إليها خلال طفولتهم.

ويسلّط هذا المعرض الضوء على كل أغنية وتاريخها وسياقها واستخدامها من خلال أشكال وسائط مختلفة، مثل الرسوم المتحركة الجديدة كلياً، والألعاب التفاعلية، ومناطق الاستكشاف.

المعرض هو الأول من نوعه لرموز «NFT» ويتيح شراء الأعمال عبر الإنترنت.

1996

أول معرض رقمي بدولة الإمارات.

طباعة