أوبريت «نبي الرحمة» في ندوة الثقافة والعلوم

الأمسية الاحتفالية تضمنت العديد من الفقرات. من المصدر

احتفت ندوة الثقافة والعلوم في دبي، بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أخيراً، بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف.

ونظمت الندوة أمسية تضمنت معرضاً للوحات خطية لمجموعة من الفنانين تضمنت أشعاراً وكلمات في حب الرسول محمد، عليه الصلاة والسلام، وأوبريت «نبي الرحمة.. مختارات من جائزة البردة» ألحان وإخراج الفنان وسيم فارس.

كما شهدت الاحتفالية تقديم أداء تعبيري على وقع أشعار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحديداً قصيدة «نبي الإسلام».

وحضر الاحتفالية رئيس مجلس إدارة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، محمد المر، والكاتب عبدالغفار حسين، ورئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بلال البدور، ونائب رئيس مجلس الإدارة، علي عبيد الهاملي، وعدد من الضيوف ونخبة من الجمهور والمهتمين.

وقال بلال البدور إن «ذكرى مولد الحبيب مناسبة يتجدد فيها اللقاء الروحي، لنستذكر شمائل الرسول، ونعيش لحظات إنشادية تتغنى بهذه الذكرى العطرة». وأضاف «نستعيد عند الاحتفال بالمولد النبوي آفاق رسالة الرسول التي جاء بها من رب العالمين، ونعيدها أمام الأبناء والأجيال كي تبقى ذكراه الشريفة في أذهان الجميع، في مرحلة البشرية أحوج ما تكون فيها إلى تدبّر سيرته، والاستنارة بهديه، لتبقى حية دائماً في النفوس والقلوب لنسير على نهجه». وحاز الأوبريت، وهو تعليق صوتي وائل حبال ونص أحمد مشاعل - استحسان الحضور الذين أشادوا أيضاً بلوحات للفنان سامر منصور.

وقدمت لوحة فنية روحانية للفنان سامر منصور، على كلمات قصيدة «ولد الهدى» لأمير الشعراء أحمد شوقي، ولحن وسيم فارس.

 

طباعة