الهيئة تنظّم أنشطة هادفة في «مردف»

«دبي للثقافة»: صندوق القراءة يعود للترحيب بعشاق الكلمة

مبادرة «صندوق القراءة» تهدف إلى الإسهام في بناء مجتمع قارئ. من المصدر

تستعد هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) لإطلاق مبادرتها «صندوق القراءة»، لاستقبال القرّاء من جميع الفئات العمرية بنسخته الواقعية في «مردف سيتي سنتر» خلال الفترة من 19 إلى 28 أكتوبر الجاري.

ومع عودته لسابق عهده، سيرحب «صندوق القراءة» بعشاق الثقافة والكلمة المكتوبة تحت مظلته للاستمتاع بباقة من الأنشطة الهادفة إلى تعزيز ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع، خصوصاً صغار السن، من الجلسات الأدبية، وسرد القصص للأطفال، وورش العمل التفاعلية التي تناقش القضايا الثقافية المهمة، وغيرها من الأنشطة التي تسهم في جعل القراءة أسلوب حياة، وجزءاً من الممارسات اليومية لأفراد المجتمع في «مردف سيتي سنتر».

وستعلن هيئة الثقافة والفنون في دبي عن البرنامج الكامل للمبادرة خلال الفترة المقبلة.

وتندرج المبادرة ضمن سلسلة البرامج التي تسعى من خلالها الهيئة إلى بناء مجتمع قارئ، يتّخذ من العلم والمعرفة وسيلة للتنمية والارتقاء الحضاري، وتشكّل جزءاً من التزامها بدعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، بما يسهم في إلهام الأجيال الناشئة، ويترك أثراً إيجابياً في جذبهم للقراءة.

وكجزء من تكيُّفها السريع مع ظروف الأزمة، أطلقت «دبي للثقافة» نسخة رقمية من صندوق القراءة، بالتزامن مع شهر القراءة الوطني في عام 2021، وفَّرت عبرها طيفاً متنوعاً من ورش العمل التثقيفية الثرية بالفائدة والمتعة.

طباعة