«أبوظبي للصيد والفروسية»: الإقبال على المعرض فاق التوقعات

المعرض شهد برامج حافلة بالفعاليات والعروض. من المصدر

أكّد رئيس اللجنة العُليا المُنظّمة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، ماجد علي المنصوري، أنّ «المعرض الذي يُعتبر الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، يُواصل بكلّ ثقة تطوير خططه ومشروعاته تماشياً مع دوره التراثي والثقافي والبيئي الرائد في تعزيز الصيد المُستدام، وما يُشكّله في الوقت نفسه من فرصة سنوية ثمينة للشركات الإماراتية والإقليمية والدولية بهدف اكتشاف الفرص التجارية القوية المُتاحة لها انطلاقاً من أبوظبي».

وأعرب عن سعادته بما حققته الدورة الـ19 من إنجازات متعددة ومُشاركة قياسية فاقت التوقعات، وما شهدته من برامج حافلة بالفعاليات والعروض والندوات نجحت في استقطاب جمهور لافت. وقال: «زادنا الإقبال المتواصل على المعرض إصراراً وجهداً للعمل على تكثيف كل الجهود الممكنة للاستمرار على طريق النجاح والتفوق في تنظيم هذا الحدث ليُتابع نموّه عاماً بعد آخر، إذ يزداد عدد العارضين المحليين والإقليميين والدوليين أكثر من أي وقت مضى، فضلاً عن الحضور المُتزايد الذي يُسجّله الزوار، والاهتمام الإعلامي العربي والدولي الكبير».

واحتفى المعرض، الذي اختتم فعاليات دورته الـ19 أول من أمس، بالرعاة والداعمين للحدث، إضافة للفائزين في مُسابقات المعرض المختلفة، وأفضل منصّات عرض في كل القطاعات.

واتسمت الأيام الختامية من الدورة الـ19 من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، التي صادفت عطلة نهاية الأسبوع، بأجواء عائلية مميزة، إذ شهد الحدث توافد العديد من الأسر التي حرصت على زيارة المعرض والاستمتاع بالفعاليات التي قدّمها بما يُناسب كل أفراد العائلة من الكبار والصغار.

وشهد السبت والأحد الماضيان إقبالاً كثيفاً على زيارة المعرض، وأشار عدد من الزوار إلى أن المعرض يمثل وجهة عائلية مميزة لما يتسم به من تنوّع كبير في الأقسام التي تضمّنها والمنتجات التي عرضتها الشركات المحلية والدولية، إلى جانب ما شهده من فعاليات وأنشطة متنوعة ناسبت الجميع.

كما شهدت الدورة الأخيرة من المعرض مشاركة متميزة من المتطوعين الذين كان لهم دور بارز في نجاح تنظيم المعرض، الذي حظي بإشادة واسعة من الزوار. وبلغ عدد المتطوعين 293 متطوعاً من 34 جنسية يتحدثون تسع لغات بهدف التعامل مع مختلف العارضين والزوار.

المعرض احتفى بالرعاة والفائزين في مسابقاته المختلفة، وأفضل منصّات عرض في كل القطاعات.

طباعة