الإمارة تبحث استعدادات مشاركتها ضيف شرف «سيؤول للكتاب 2023»

من بوابة الشارقة.. كوريا الجنوبية تبني جسوراً جديدة مع الثقافة العربية

صورة

بحث رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، والقنصل العام لجمهورية كوريا الجنوبية مون بيونغ جون، استعدادات مشاركة الإمارة ضيف شرف معرض سيؤول الدولي للكتاب 2023، إذ تعمل الهيئة لإعداد أجندة ثقافية ومتكاملة للمشاركة في الحدث الثقافي الدولي البارز، وإبراز ريادة مشروع الإمارة الثقافي، بعد الإعلان عن اختيار الشارقة لتمثيل الثقافة الإماراتية والعربية أمام الجمهور الكوري والآسيوي في المعرض.

وبحث الجانبان، خلال استقبال العامري مون بيونغ جون في مقر الهيئة، أخيراً، العلاقات بين الشارقة والمدن الكورية الجنوبية، والسبل الكفيلة بتعزيز التعاون الثقافي المشترك، وتبادل الخبرات في مجال الارتقاء بصناعة وتسويق الكتاب، وتنسيق مشروعات الترجمة بين هيئة الشارقة للكتاب والهيئات النظيرة لها في كوريا الجنوبية، وتعزيز الصلات بين الناشرين والمبدعين العرب والكوريين، وفتح الأبواب أمامهم للمشاركة في المعارض والمهرجانات.

واستعرض العامري أمام الوفد الكوري الجنوبي ما تتيحه الهيئة عبر أنشطتها المختلفة من منصات لعرض المشروعات الثقافية في مجالات النشر والصناعات الإبداعية، وجهودها في إبراز التجارب الأدبية والمعرفية من خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب، ومهرجان الشارقة القرائي للطفل، والمؤتمرات التي تنظمها للناشرين، بما يسهم في تطوير أعمالهم، واستكشاف أسواق وفرص جديدة.

وقال العامري: «تملك كوريا الجنوبية إرثاً تاريخاً ثقافياً وحضارياً كبيراً، ويسعدنا في (هيئة الشارقة للكتاب) أن نمد جسور التواصل بينها وبين مشروع الشارقة الثقافي، لتطوير علاقات مثمرة بين المبدعين وصنّاع الكتاب والناشرين في الإمارات والمنطقة ونظرائهم الكوريين، فنحن في الهيئة نجسد رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في تعزيز التعاون الثقافي مع دول العالم، التي نتقاسم معها القيم والرسائل والتطلعات».

وأضاف: «تمثل زيارة الوفد الكوري لمقر هيئة الشارقة للكتاب استكمالاً لعلاقات متواصلة، وجهود عمل مشتركة قادتها الشارقة منذ عقود، إذ كنا الممثلين الوحيدين للثقافة العربية في (سيؤول الدولي للكتاب)، وفي المقابل كان معرض الشارقة الدولي للكتاب النافذة التي تطل منها حركة النشر الكورية على المنطقة العربية».

من ناحيته، أكد القنصل العام لجمهورية كوريا الجنوبية أن بلاده تربطها علاقات متينة مع الشارقة، عززتها رؤية الإمارة الثقافية، ودورها في تقديم نموذج كبير لفتح أفق الحوار والتواصل مع مختلف حضارات العالم. وقال: «سعداء باستضافة الإمارة ضيف شرف معرض سيؤول الدولي للكتاب 2023، ونرى أن الاستضافة تشكل خطوة نوعيّة وفرصة كبيرة لتعزيز العلاقات مع الثقافة العربية من بوابة الشارقة».

أحمد العامري:

• «زيارة الوفد الكوري لمقر هيئة الشارقة للكتاب تمثل استكمالاً لعلاقات متواصلة، وجهود عمل مشتركة، قادتها الشارقة منذ عقود».

طباعة