فنان الاستدامة يواصل رحلته بعمل يتحرك ذاتياً بطاقة الرياح

صورة

حقق الفنان الهولندي تيو يانسن، شهرة عالمية بأعمال وتجارب لفتت الأنظار إليها، نظراً إلى شدة غرابتها ومنطقها الخاص، الذي يعمل فيه على مفاهيم الاستدامة والطاقة النظيفة، وغيرهما من الأفكار المرتبطة بالبيئة، التي يقوم بتنفيذها بأدوات ومواد يستخلصها من الطبيعة، لتكون قادرة على العودة والتحلل في الطبيعة من جديد من دون أي نية للاستثمار فيها أو افتنائها من قبل مشترين أو متاحف.

وتنتشر أعمال الفنان الهولندي على بعض الشواطئ الهولندية وتلقى إقبالاً متزايداً، فهي عبارة عن مجسّمات كبيرة أو هياكل ضخمة لحيوانات أو حشرات، وقد أبدع هذا الفنان المصمم في صنعها فهي تتحرك عند هبوب الرياح وتثير معها إعجاب الكثيرين الذين يقصدونها من كل العالم.

وعلى مدى الأيام المنصرمة ظهر الفنان على ضفاف نهر جارون في باريس مع أحد إبداعاته قبل افتتاح معرضه الجديد الذي يحمل عنوان «الجيل الجديد»، ويبدو عمله الجديد - المصنوع من أنابيب خيزرانية مفرعة - قادراً على التحرك بمفرده والحصول على طاقته الخاصة من الرياح.

طباعة