معرض فرنسي ثلاثي الأبعاد

«كشف البندقية».. أسرار فينيسيا بطريقة مبتكرة في باريس

صورة

يوفر معرض «فينيس ريفيلد - كشف البندقية»، فرصة فريدة لعشاق المدينة الأشهر على خارطة السياحة العالمية، لاستكشاف هذه المدينة ولكن بطريقة مبتكرة.

وانطلق معرض «فينيس ريفيلد» في مركز الفنون «غراند باليه إمرسيف»، بمدينة باريس الفرنسية في 21 سبتمبر ويستمر حتى 19 فبراير المقبل، ويهدف إلى مساعدة الزوّار على الكشف عن أسرار مدينة «فينيسيا» أو«البندقية»، من خلال تجربة فريدة من نوعها تهدف إلى تعريفهم أسرار هذه المدينة المميزة من نواحٍ مختلفة، كالهندسة والعمارة والفن المميزة في هذه المدينة كما لم نعرفها من قبل.

ويكتشف الزوّار الكنوز التي لا تعد ولا تحصى، والتي تفلت من أعينهم عند التجول في المدينة، حيث إن المشي عبر الجدران واكتشاف ما يختبئ وراءها

هو حلم كل محبي «البندقية»، وقد أصبح الحلم حقيقة من خلال معرض «فينيس ريفيلد»، الذي يتمحور حول أربعة أقسام رئيسة، تم تنظيمها وفقاً لتسلسل زمني تاريخي: يتضمن القسم الأول «البحيرة» ولادة مدينة البندقية في تعرّجات فريدة من نوعها على غابة من ركائز متينة في بحيرة تتخللها 124 جزيرة، فيما يشهد القسم الثاني «القناة الكبرى» مظاهر العصر الذهبي لمدينة البندقية كقوة تجارية وبحرية، بينما يحتوي القسم الثالث على ساحة القديس مرقس وقصر دوجي اللذين يجسدان القوة السياسية والاقتصادية والدينية للمنطقة، وصولاً إلى القسم الرابع «البندقية»، التي تشهد مظاهر التحول والتكوين نحو نهضة جديدة، وذلك وفقاً لموقع visitparisregion.

وبفضل الرقمنة والنمذجة ثلاثية الأبعاد لمدينة البندقية، التي قامت بها Iconem بالتعاون مع Fondazione civici di Venezia، سينغمس الزائر في قلب مدينة Doges، المصمم بتكنولوجيا مبتكرة تعطي الزائر فرصة للانغماس في المدينة وفهم تاريخها وتراثها الفني، من خلال الصور المذهلة التي تم إنشاؤها بواسطة التكنولوجيا المبتكرة وبتركيبة موسيقية فريدة تمكن الزائر من اكتشاف القصور والقناة الكبرى وتحديات بيئتها الطبيعية وبنائها الفريد.

يذكر أن مركز الفنون «غراند باليه إمرسيف» هو معرض خاص لتصميم وإنتاج المعارض الرقمية، بالتعاون مع المتاحف ومنتجي المواد السمعية والبصرية والوسائط المتعددة، والشركات الناشئة المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية، وتتم عملياتهم في باريس في أماكن مخصصة، ويتم تسويقها على المستويين المحلي والدولي، وذلك وفقاً لموقع grandpalais-immersif.

طباعة