الشارقة تطلق جائزة عالمية جديدة للعاملين في حقوق النشر

صورة

أطلقت هيئة الشارقة للكتاب «جائزة الشارقة لحقوق النشر»، وستعلن الفائزين بها خلال فعاليات الدورة الـ12 من مؤتمر الناشرين الذي يعقد قبل انطلاق معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022. وتهدف الجائزة إلى دعم خبراء حقوق النشر، وتعزيز فرص نمو أعمالهم، إذ تتضمن فئتين، الأولى مخصصة لخبراء بيع وشراء حقوق الترجمة في دور النشر، والثانية للمهنيين المستقلين والعاملين مع وكالات متخصصة ببيع حقوق الكتب للناشرين ومانحي التراخيص.

وقال رئيس الهيئة، أحمد بن ركاض العامري: «يلعب خبراء حقوق النشر دوراً محورياً في حماية رأس المال الفكري للكتاب المبدعين من أي انتهاكات ومخالفات واستخدام غير مصرح به، إضافة إلى تمكين الكتّاب من العمل بحرية، وتعزيز أعمالهم الإبداعية». وأضاف: «على مدار الأعوام الماضية، حرصنا على وضع بيع وشراء حقوق النشر والتوزيع والترجمة في صلب أنشطتنا، تجسيداً لدورها الفاعل في تعزيز صناعة النشر، واليوم نتطلع لأن تكون الجائزة إضافة نوعية للجهود الثقافية الكبيرة التي تقودها الشارقة على المستوى المحلي والدولي، وتعزز البيئة الإبداعية في الشارقة، وتسهم في ترسيخ مكانة دولة الإمارات، ودورها في تحفيز الصناعات الإبداعية عالمياً».

ويحق لخبراء ومهنيي الحقوق ترشيح أنفسهم، كما تتيح لهم الهيئة فرصة المصادقة عليهم من قبل شركاتهم للمشاركة في أيٍّ من فئتي الجائزة، إذ يتوجب عليهم تقديم طلبات المشاركة باللغة الإنجليزية، مع شهادتين، تتألف كل واحدة منهما من 500 كلمة، من العملاء الذين يعمل معهم المترشح في الوقت الحاضر، لتعزيز عوامل فوزهم بالجائزة، علماً بأن المشاركة مفتوحة أمام الأفراد فقط، وليس أمام الفرق.

وستواصل الجائزة تلقي الترشيحات حتى السابع من أكتوبر المقبل، وستعلن أسماء الفائزين خلال «مؤتمر الناشرين 12» في نوفمبر المقبل.

طباعة