أطلق متجره الإلكتروني لتعزيز التواصل مع الزوّار

«متحف المستقبل».. تذكارات من «أجمل مبنى على وجه الأرض»

مجموعة من التذكارات المزيّنة بالخط العربي تجسّد رسالة المتحف ودوره في استشراف وصناعة المستقبل. من المصدر

افتتح متحف المستقبل متجره الإلكتروني الرسمي، لتعزيز التواصل مع كل زوّاره، من خلال عرض تذكارات مستوحاة من محتواه المتميز، وتقديم لمحات من التجارب الغنية التي يوفرها أجمل مبنى على وجه الأرض.

ويمثل المتجر الجديد نافذة إلكترونية لأجمل الذكريات لمن زاروا المتحف، من خلال اقتناء عدد من الهدايا التذكارية الرائعة التي ستخلّد زيارتهم في الذاكرة، حتى يزوروه من جديد في المستقبل، كما سيتيح المتجر فرصة فريدة لمن لم يزر المتحف بعد، من خلال معرفة ما يمكن للمتحف أن يقدمه، عبر المعروضات المتميزة التي تحمل علامة المتحف والمصممة بطرق فنية مبتكرة تعكس روح المتحف والقيم التي يمثلها، من بينها إبداعات لمواهب إماراتية، وشركات وطنية صغيرة ومتوسطة، ومنها ملابس مصنوعة من مواد مُعاد تدويرها، وهدايا تذكارية، وألعاب ترفيهية وتعليمية مستلهمة من المستقبل لتحفيز زوّار المتحف والمهتمين للتعرف إلى عالم المستقبل من خلال المتحف، إلى جانب مجموعة من التذكارات المزيّنة بالخط العربي (الثلث) المستلهم من مقولات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تجسّد رسالة المتحف، ودوره في استشراف وصناعة المستقبل.

ويتيح المتجر للزوّار فرصة اقتناء هدايا تذكارية ليستعيدوا معها التجربة الأكثر إلهاماً لهم، منها بعض التذكارات الخاصة بالتصميم الفريد للمتحف وطابعه المميز وواجهته الأيقونية المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ المزيّنة بالخطوط العربية المنقوشة عليه، وصولاً إلى استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في عمليات الإنشاء، إلى جانب بعض الهدايا الأخرى المعنية بمنصّة «أبطال المستقبل» الخاصة بالأطفال من عمر ثلاثة إلى 10 أعوام في المتحف، ومقتنيات مميزة أخرى مستوحاة من معرض «المستقبل اليوم» Tomorrow Today في المتحف، والتي تمثل التجربة التي يعيشها الزوّار في المعرض مع ابتكارات المستقبل، التي تطوّرها شركات عالمية ومؤسسات رائدة في تقنيات المستقبل، بما في ذلك الصحة والتعليم والمدن الذكية والطاقة والنقل، إضافة إلى مختبرات خاصة لاختبار الأفكار.

كما تشمل المقتنيات التي يضمها المتجر الإلكتروني لمتحف المستقبل مجموعة خاصة بتجربة المحطة الفضائية المدارية «أمل»OSS Hope، التي يقدمها المتحف وتصوّر مستقبل البشرية في الفضاء وإمكانية السفر إليه، بينما تشتمل مجموعة مختبر إعادة تأهيل الطبيعةHeal Institute على مقتنيات متميزة، مثل حقائب التسوّق وحقائب اليد وحافظات النقود المعدنية والأوشحة، والتي تحمل صوراً ملهمة من التجربة الفريدة التي يخوضها الزوّار فيه. وهناك أيضاً مطبوعات بطول 42 سنتيمتراً وعرض 29.7 سنتيمتراً تمثّل لوحات جميلة مستوحاة من الغابة المطيرة الرقمية في هذا المختبر بالمتحف. وتخاطب التذكارات التي تعكس تجربة «الواحة» التي يقدمها المتحف كل الحواس، وهي تضم مجموعات مميزة لتناول الشاي أو القهوة بألوان هادئة باعثة على الاسترخاء.

يتيح المتجر فرصة للاطلاع على ما يقدمه المتحف.
مقتنيات مميزة مستوحاة من معرض «المستقبل اليوم» في المتحف، تمثل التجربة التي يعيشها الزوّار.

طباعة