قصة مصورة

«بريجيتيو».. تحفة تاريخية من العصر الروماني

صورة

مجمّع الحمامات الرومانية في المجر أحد المواقع ذات الأهمية التاريخية العالمية الكبيرة، نظراً إلى فرادته وقدرته على الاحفاظ برونقة كل هذه السنوات، إضافة إلى كونه من الحمامات العامة الأولى في التاريخ، وتستقبل الحمامات ملايين السياح، وتم اعتبارها من «عجائب الدنيا السبعة» القديمة في الغرب، وكان يُعرف باسم «بريجيتيو» من قبل الرومان القدماء، ويشتهر بجدران وأرضيات محفوظة جيداً مصنوعة من ألواح من الحجر الجيري الأحمر، وبرك استحمام ونظام تدفئة مركزية يُعرف باسم «الهايبوكوست». حيث يمر الهواء الساخن والدخان من الفرن المجاور الذي يعمل بالوقود الخشبي يدور في غرفة ضحلة أسفل بلاط الأرضية المدعوم بأعمدة، تسمى مداخن «بيلاي». تم استخدام هذا النظام لتدفئة الفيلات الخاصة والحمامات الساخنة والمباني العامة الأخرى في روما القديمة. تم اكتشاف موقع التراث العالمي المرتقب في عام 1992، ومنذ ذلك الحين تم العثور على ورشة لصنع أمشاط العظام الرومانية المتأخرة وقلادة ذهبية وعشرات من الميداليات البرونزية.

 

طباعة