لإسهاماته الواضحة في تعزيز حضور الشعر عالمياً

عادل خزام أفضل شاعر دولي لعام 2021

صورة

صوتت لجنة المركز الدولي للترجمة والأبحاث الشعرية في الصين، بالأكثرية، على منح الشاعر الإماراتي عادل خزام جائزة أفضل شاعر دولي لعام 2021، وذلك لإسهاماته الواضحة في تعزيز حضور الشعر على مستوى العالم من خلال أنطولوجيا (شجرة شعر العالم)، التي أطلقها على هامش انعقاد معرض «إكسبو دبي 2020»، بمشاركة 405 شعراء وشاعرات من كبار شعراء العالم الذين ينتمون إلى أكثر من 100 دولة، من بينهم 13 شاعراً صينياً شاركوا بنصوصهم حول ثيمات الحب والأمل والسلام. وتم إطلاق الأنطولوجيا في جناح دولة الإمارات، برعاية وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي.

وإلى جانب الأنطولوجيا، شارك الشاعر عادل خزام بنصوصه في عدد من المحافل الشعرية الصينية، من بينها قصائد تم إطلاقها في مهرجان «قوارب التنين»، أحد أشهر المهرجانات التقليدية الصينية، والذي يمثل أكبر الأعياد التقليدية في شرق آسيا، وذلك في 14 يونيو 2021. كما نُشرت قصائده في النشرة الدولية لترجمة الشعر العالمي، التي يترأس تحريرها الشاعر الصيني د. تشانغ تشجي، المعروف بلقب «ديابلو»، وهو رئيس المركز، وأحد أبرز المشتغلين الصينيين بالشعر العالمي. ويعد هذا المركز الذي أسسه د. تشانغ في عام 1995 واحداً من أبرز منصات الشعر العالمي في الصين، نظراً للمشاركات المتميزة فيه من شعراء معروفين على المستوى الدولي، وتقوم لجنته التحريرية في كل عام بتقييم المشاركات والإنجازات الشعرية على مستوى العالم، وتمنح مجموعة من الجوائز في الشعر، من بينها وأكبرها جائزة أفضل شاعر دولي، التي حصدها خزام في الدورة الأخيرة.

وأعرب عادل خزام عن سعادته للفوز بهذه الجائزة، وتوجه بالشكر إلى وزيرة الثقافة والشباب، نورة بنت محمد الكعبي، لرعايتها أنطولوجيا «شجرة شعر العالم»، وهو دليل على اهتمام الإمارات بالشعر كأحد عناصر القوة الناعمة للدولة، واعتبر خزام أن الشعر الإماراتي الحديث قادر على تحقيق المزيد من الإنجازات على المستوى العالمي، وأن القصيدة الإماراتية تحمل الكثير من النضج الفني، بما يؤهلها لحصد المزيد من الإنجازات النوعية، عربياً ودولياً.

وينتمي عادل خزام إلى جيل الحداثة في الإمارات، الذي كتب قصيدة النثر العربية، وأسس لها مع مجموعة من الشعراء في مطلع الثمانينات من القرن الفائت، وسبق له أن أصدر نحو 17 كتاباً، كما حصد مجموعة من الجوائز الأدبية العربية والعالمية.

وعن جديده الشعري، كشف خزام أنه يجهز لإطلاق مجموعة شعرية بالفرنسية قريباً، وهي نصوص لم تنشر عربياً بعد، وتتكون من 230 قصيدة بعنوان «قصائد في كف اليد»، كتبها أخيراً، واختار أن ينشرها بالفرنسية أولاً، كون الفرنسية اليوم إحدى اللغات التي تملك حساسية خاصة في تذوق الشعر.

طباعة