قصة مصوّرة

55 ألف حوت بيلوغا تصل مصيفها في كندا

صورة

يهجر كل صيف نحو 55 ألفاً من حيتان البيلوغا مياه القطب الشمالي، متّجهةً إلى خليج هدسون في كندا، الذي يعتبر بمثابة المصيف لهذه الفصيلة من الحيتان، إذ يتيح هذا المصب للحيتان البيضاء الصغيرة التي تسبح ضمن مجموعات أن تضع صغارها في مياهه الدافئة والمحمية نسبياً.

وعلى سطح المياه العكرة نسبياً، تبدو حيتان البيلوغا وكأنها تستمتع بوجود مجموعة من السياح يزورون تشرشل لمشاهدة هذه الحيوانات، علماً بأنّ هذه البلدة الصغيرة التي تضم 800 نسمة لا يمكن الوصول إليها إلا عبر القطار أو الطائرة، فلا توجد طرقات يمكن للسيارات أن تعبرها لتصل إلى هذه المنطقة.

ويكون الخليج بين نوفمبر ويونيو، أي أكثر من سبعة أشهر في السنة، مجمّداً بشكل كامل، بينما يُنبئ ذوبان الجليد بعودة حيتان البيلوغا إلى مياهه. ويشكل هذا الموقع مكاناً مثالياً لهذه الحيتان، إذ يمكنها أن تحمي نفسها فيه من الحيتان القاتلة، فضلاً عن أنّ المصبات غنية بمصادر غذائها.

ويسهل التمييز بين الحيتان الصغيرة التي لايزال لونها رمادياً وتلك البالغة التي تبدو بيضاء. وتسبح حيتان البيلوغا داخل المياه وهي تبتسم بشكل متواصل، غير أن الأمر الأكثر لفتاً للانتباه لدى هذه الحيتان هو قدراتها التواصلية، إذ يمكن سماع صوتها أحياناً من سطح المياه.

 

طباعة