معسكر يستمر حتى 13 أغسطس الجاري

«حرفتي» يطوّر مهارات 50 فتاة في الحرف والفنون اليدوية

جانب من الورش التي تهدف إلى إبراز مهارات المنتسبات في جماليات تصاميم الحرف والفنون اليدوية. من المصدر

أطلق برنامج «حرفتي»، إحدى مبادرات مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة، معسكر حرفتي الصيفي الأول، الذي يستهدف 50 فتاة من منتسبات «سجايا فتيات الشارقة» من الفئة العمرية ما بين 8-18 سنة، حيث يستمر حتى 13 أغسطس الجاري في مراكز أطفال الشارقة بمنطقة الحيرة، ويختتم فعالياته بمعرض فني للمشغولات اليدوية يقام في آخر يوم من المعسكر، حيث يضم نماذج من المنتجات التي أبدعتها الفتيات على مدى أيامه الخمسة.

حرفة التطريز

ويأتي المعسكر انطلاقاً من رؤية مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة، التابع لنماء للارتقاء بالمرأة، والتي يسعى من خلالها إلى نشر التوعية بقيمة الحرف الإماراتية التراثية، ومنح المشاركات فرص إبراز مهاراتهن بجماليات تصاميم الحرف والفنون اليدوية، إضافة إلى تسليط الضوء على التصاميم وأعمال التطريز التي تبدعها المشاركات.

منتج نهائي

وتتولى شيخة علي النقبي، إحدى حرفيات برنامج «بدوة»، تعليم الفتيات حرفة التطريز، ومن خلال ورش العمل، التي تقام على مدى أربعة أيام، حيث تتعلم المشاركات مهارات النسج على الحقائب الصيفية لاستخدامها خلال الرحلات، بالإضافة الى كيفية التطريز وتنفيذ تصميم منتج نهائي مستوحى من حرفة التلي، والذي يجمع بين التقنيات التقليدية والتصاميم المعاصرة.

وتستهل الورش التدريبية في المعسكر بنبذة عن الحرف الإماراتية عموماً وحرفة التطريز على وجه الخصوص، حيث تتعرف المنتسبات من خلال الورش إلى حرفة التطريز بطريقة ممتعة ومبسطة، كما تمنحهن الفرصة لإبراز مواهبهن ومهاراتهن اليدوية، إضافة إلى التوعية بملء فراغ الإجازة الصيفية بالأعمال التي تعود بالفائدة على المشاركات.

معرض فني

ويختتم المعسكر في يوم السبت 13 أغسطس الجاري بتنظيم معرض فني للأعمال التي أنتجتها المشاركات، ويُدعى إليه أولياء الأمور والضيوف للتعرف إلى إبداعات المشاركات، وإبراز جماليات الحرف التي كانت محور التدريب، حيث تقوم كل مشاركة بشرح عملها الفني للضيوف، ويتم عرض فيلم قصير عن الورش التي نظمها برنامج «حرفتي»، مع تقديم شهادات والتقاط صور تذكارية للمشاركات في المعسكر.

روح معاصرة

وقالت تنفيذي أول في مجلس إرثي، أمل بن خاتم: «تشكل الحرف التقليدية مجالاً رائعاً لإبراز مواهب الفتيات، حيث يتعلمن خلال ورش العمل التي يتضمنها المعسكر الصيفي كيفية تحويل مختلف القطع إلى إبداعات فنية بروح معاصرة ترسّخ قيمة الحرف التراثية، وتضفي عليها لمسات المشاركات صبغة جمالية مستوحاة من التصاميم المعاصرة، حيث نسعى إلى الاستفادة من خريجات برامج مجلس إرثي للحرف المعاصرة، ومشاركة خبراتهن التي اكتسبنها من برامجنا المتنوعة مع الفتيات اللاتي يمتلكن بذور الموهبة لتنميتها والوصول بها إلى مستويات يستطعن من خلالها دخول عالم التصميم الاحترافي».

جيل جديد

برنامج حرفتي هو أحد برامج مجلس إرثي للحرف المعاصرة، ويخصص برامجه التدريبية للأطفال والناشئة، لتهيئة جيل جديد من الحرفيين والحرفيات ليصبحوا قادرين على الانضمام لعالم المصممين والحرفيين في المستقبل، من خلال إشراكهم في ورش العمل والأنشطة والمنافسات التي تجمع بين التدريب على الحرف التقليدية والمعاصرة، بهدف المحافظة على الحرف التراثية لدولة الإمارات، وضمان استدامتها، وتمكين وتحفيز الأجيال الشابة على تعلّمها وتطويرها بأفكار مبتكرة.

أمل بن خاتم:

• «تبرز الحرف التقليدية مواهب الفتيات في تحويل مختلف القطع إلى إبداعات فنية معاصرة».

طباعة