«جمعة الماجد» يسلط الضوء على الفنون الزخرفية في العصر العثماني

المحاضر تحدَّث حول التأثيرات الفنية المتبادلة بين أوروبا العثمانية وأوروبا الغربية. من المصدر

صدر أخيراً عن مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث كتاب بعنوان «الفنون الزخرفية الإسلامية في أوروبا العثمانية من القرن الثامن الهجري إلى نهاية القرن الـ13 الهجري». واستضاف المركز، أمس، عبر منصته الإلكترونية، مؤلف الكتاب، أستاذ الآثار الإسلامية ووكيل كلية الآثار السابق في جامعة سوهاج بمصر، الدكتور حسن محمد عبدالنور، في جلسة علمية نقاشية حضرها عدد كبير من المهتمين بموضوع الكتاب.

وتحدَّث المحاضر حديثاً مفصلاً عن موضوعات عدة حول الكتاب من أبرزها: الأطر الجغرافية والتاريخية والفنية لأوروبا العثمانية، وتصاوير المخطوطات والألبومات، والفنون التطبيقية من خزف وفخار ونسيج وسجاد ومعادن وأسلحة ومجوهرات وأخشاب وزجاج وشواهد قبور. وختم الجلسة بالحديث عن التأثيرات الفنية المتبادلة بين أوروبا العثمانية وأوروبا الغربية.

وشهدت الجلسة طرح العديد من الأسئلة والاستفسارات من قِبل الجمهور.

 

طباعة