10 أيام من الفنون في الأردن بمشاركة عربية وعالمية

مهرجان جرش يضيء ليالي المدينة الأثرية

لوحات الموروث الأردني تزيّن افتتاح المهرجان. من المصدر

بين لوحات الموروث الأردني، وغناء اثنين من الفنانين من مصر وسورية، انطلقت الليلة قبل الماضية، فعاليات الدورة الـ36 لمهرجان جرش للثقافة والفنون 2022 التي تتواصل على مدى 10 أيام بمشاركة أردنية وعربية ودولية.

وتنظم فعاليات المهرجان تحت شعار «نورت ليالينا» في المدينة الأثرية في جرش على المسرحين الجنوبي والشمالي، ومسرح أرتيمس، والساحة الرئيسة، ومسرح الصوت والضوء، وشارع الأعمدة، إضافة إلى فعاليات أخرى في عمان وإربد ومأدبا والفحيص.

وقالت وزيرة الثقافة الأردنية رئيسة اللجنة العليا لمهرجان جرش للثقافة والفنون، هيفاء النجار، في حفل الافتتاح: «نعبر هذه الليلة من تحت قوس جديد من أقواس البهجة، يشبه أقواس النصر التي تزيّنت لتلقاكم، نعبر من تحت قوس مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الـ36، إلى مئوية جديدة يترسخ فيها الفرح وتعلو فيها قيم الإبداع وتتجلى فيها ثنائية الفن والثقافة».

وأضافت «اليوم يتقاسم الشاعر والقاص والروائي مع الموسيقار والمطرب والممثل الشعلة التي كانت على مدار أعوامها، ومنذ أن أوقدت للمرة الأولى قيم الإبداع، يتفيئون ظلال نورها، في مساء يليق بالأردن.. يليق بمبدعه الذي صنع من الحجارة الصمّاء مدناً وردية عابرة للحضارات، ولعل هذه المدارج التي نجتمع فيها أكبر الشواهد الحضارية على عراقة هذه الأرض وإنسانها».

وأكدت النجار أن «المهرجان يختلف هذا العام لأنه يحمل في جعبته الكثير من الفرح، فبرنامجه مكتنز بالشعر والسرد والنقد والفنون بأشكالها، الغناء والموسيقى والمسرح والتشكيل والحرف، والصناعات الثقافية، وفرق التراث والفولكلور الأردنية والعربية والعالمية».

من ناحيته، قال رئيس بلدية جرش الكبرى، أحمد هاشم العتوم، إن «أبناء جرش وكعادتهم ومعهم كل الأردنيين يرحبون بضيوفهم ويلتفّون حول مهرجانهم السنوي، الذي حرصنا من خلاله على تمثيل فسيفساء المجتمع المحلي بشكل كبير ومضاعف هذا العام، إيماناً بأهمية هذا الدور في حمل رسالة المهرجان الوطنية الى العالم».

بينما اعتبر الموسيقار طارق الناصر، الذي أحيا حفل الافتتاح بصحبة فرقته الفنية «رم»، «مهرجان جرش بداية جديدة، وأتمنى أن أمتع الجمهور بهذا الحفل، فرسالة المهرجان أن يحافظ على جمال الموسيقى، ويأخذ الجمهور إلى أجواء من الفرح».

وتنوع برنامج حفل الافتتاح بين أعمال خاصة للناصر و«رم»، وفقرات من الموروث الأردني، إذ استضاف العرض فرقة معان للفنون الشعبية، وفرقة صوت الأردن للفنون الشعبية من الرمثا، وشارك بالعرض 31 موسيقياً. كما استضاف حفل الافتتاح نجمين عربيين، هما الفنان وائل الفشني من مصر، والفنانة ميس حرب من سورية.

 

طباعة