مركز سالم بن حم الثقافي.. منبع جديد للمعرفة في العين

بتكليف من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، افتتح الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش، اليوم، مركز سالم بن حم الثقافي في مدينة العين، بحضور الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة مركز سالم بن حم الثقافي وعدد من كبار الشخصيات في الدولة والمهتمين بالمجال.

وأكد الشيخ نهيان بن مبارك أن «مركز سالم بن حم الثقافي يأتي استكمالاً للدور الكبير الذي تقوم به دولة الإمارات منذ أيام المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي استقى سياسته الحكيمة من منابع الثقافة العربية، وعززها من حياة البداوة والتراث العريق، ما مكنه من الرأي السديد منفرداً بحكمته التي عرف بها».
 

ويضم المركز قاعات مجهزة بأحدث التقينات لاستضافة مختلف أنواع الفعاليات الثقافية والمجتمعية، علاوة على مكتبة وطنية تحوي أكثر من 10 آلاف كتاب تحكي تراث وثقافة الإمارات، والمنطقة العربية.

وقال الشيخ مسلم بن حم العامري إن «المركز يهدف إلى أن يكون منارة ثقافية ومعرفية في مدينة العين تستكمل مسيرة النهضة الثقافية التي تعيشها الإمارات الزاخرة والغنية بمختلف الفنون، إذ إن نهضة الإمارات لا تقتصر على الجانب العمراني فحسب، إذ ترافقها نهضة موازية تمثلت في عمران الإنسان ثقافة وفكراً».

وأكد أن «المركز يشكل إضافة نوعية إلى مدينة العين ذات التراث العريق ويمثل صرحاً علمياً ومعرفياً يرسخ مكانة الدولة وجهة حضارية، ويعزز جهودها الهادفة إلى إثراء المشهد الثقافي ودعم الحركة الإبداعية في المنطقة والعالم، بما يسهم في تسريع وتيرة المنجزات الفكرية».
 

طباعة