12 مبدعاً يفوزون في النسخة الأولى من مسابقة الفن الغرافيكي

«خطوط عكسية» ترسم مشهد التصميم المزدهر في دبي

صورة

كشف برج «آي سي دي بروكفيلد بليس» في دبي عن قائمة الفائزين خلال النسخة الأولى من معرض «تصميم» السنوي المخصص للفن الغرافيكي وتصميم المُلصقات، إذ اختار 12 مصمماً من المنطقة لعرض أعمالهم الفنية حتى 26 أغسطس المقبل.

وأكد أن النسخة الأولى من «تصميم» التي تنظم تحت عنوان «خطوط عكسية» تستكمل نجاح معرض الملصقات الذي أقيم خلال العام الماضي، تحت عنوان «هذه هي الرسالة: أربعة أصوات في فن الغرافيك المعاصر»، ونال استحساناً كبيراً.

وجاءت فكرة معرض «تصميم» من البرنامج الفني لـ«آي سي دي بروكفيلد بليس» الذي يتمثّل هدفه في دعم الجهود المبذولة في تعزيز ثقافة الإبداع والابتكار على مستوى المنطقة، بجانب توسيع نطاق الحوار الفني المُثمر حول ممارسات التصميم الغرافيكي، وتسليط الضوء على أعمال الكوادر الفنية الناشئة والمبدعين المعروفين في المنطقة.

وجاء اختيار الفائزين عقب توجيه دعوة مفتوحة إلى فناني ومصممي الغرافيك وغيرهم من مبدعي الخطوط الطباعية القادمين من المنطقة، تحت إشراف لجنة متخصصة تضم خبراء ومبدعين، من بينهم مصمم الغرافيك وتصاميم الخطوط الطباعية، وائل مرقص، والمصمم والفنان متعدد التخصصات علي المصري، والقيم الفني، دانيال إتش ري.

وتتناول النسخة الأولى من المعرض، التي تنظم تحت رعاية مصممة الغرافيك والمديرة الفنية جنان صالح، فكرة «خطوط عكسية» كنقطة انطلاق نحو تجربة فنية أوسع وأشمل. وتعتمد تصاميم المُلصقات المعروضة أشكال الحروف كأداة لنقل وسرد القصص بأسلوب جديد وممتع، تمهيداً إلى خوض غمار دروب جديدة في تصاميم الخطوط الطباعية. وتضم قائمة الفائزين 12 مبدعاً حصل كل منهم على جائزة نقدية رمزية، وهم آنا إسكوبار سافيدرا، إيرين كولينز، إبراهيم خمايسة، كندة غنوم، مريم بلحول، محمد خليل، نوران عبد، رنا واصف، رينا حاسبيني، صبا سيفائى، ساره شبل، زيد الجاعوني.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «آي سي دي بروكفيلد» روب ديفيرو: «فخورون بدعم الجيل الناشئ من مبدعي تصاميم الغرافيك داخل برج آي سي دي بروكفيلد بليس، خصوصاً أننا نمنحهم الفرصة لعرض إبداعاتهم الفنية أمام جمهور عريض، والتي ستتناول الحروف واللغة بأسلوب شيق يجذب المشاهدين. ونتطلع إلى مواصلة استضافة معرض تصميم للاستمرار في دعم الكوادر الفنية الشابة في المنطقة خلال السنوات المقبلة».

بينما رأى دانيال إتش راي، أحد أعضاء لجنة الاختيار والتحكيم للمسابقة: أن «النسخة الافتتاحية من (تصميم) تعكس الزخم القوي في مشهد التصميم الغرافيكي في دبي بصفة خاصة، والإمارات ودول غرب آسيا بشكل عام. وتقدم القائمة المختارة من المصممين خلال نسخة العام الجاري أفكاراً إبداعية تسلك دروباً متنوعة عبر تخصصات مختلفة، لتمزج بين ممارسات التصميم غير المماثلة مع مجالات الأحياء وعلوم البيانات والتخطيط الحضري والهندسة المدنية والعلوم الاجتماعية».

وأضاف دانيال: «تمثل المُلصقات المعروضة جسراً للتواصل مع 12 مبدعاً يستعرضون طرق استخداماتهم الفردية لحروف اللغتين العربية والإنجليزية، كما أنها تستعرض مكوّناتهم المستخدمة في صياغة هذه الأعمال الفنية مثل الخامات والأقمشة وغيرها من الأدوات الرقمية والمادية. وعقب الانتهاء من مرحلة الاختيار التي شملت معايير صارمة، فإننا سعداء بتقديم هذه الأعمال الفنية أمام الجمهور القادم من جميع أنحاء المنطقة، بهدف الوقوف على تفاعلهم وتجاربهم مع هذه الملصقات القادرة بدورها في دفع حدود التراث الإقليمي في مجالات الفنون البصرية وأبحاث التصاميم وغيرها من أشكال التعبير الفني الثورية».


رفع الوعي

يتمثّل معرض تصميم في رفع مستويات الوعي حول طرق تصميم الحروف والكلمات، ويقدم حواراً يتناول تاريخ فن الخطوط الطباعية ويستعرض حاضره وما ينتظره مستقبلاً، لاسيّما أن تصميم الخطوط الطباعية يحظى بانتشار واسع واهتمام كبير اليوم. ويسلط المعرض الضوء على طبيعة فن الخطوط الطباعية الذي لا يتوقف عن التطور ويظل مواكباً لمتطلبات كل عصر، خصوصاً في العالم الرقمي اليوم.

روب ديفيرو:

«فخورون بدعم الجيل الناشئ من مبدعي تصاميم الغرافيك، إذ نمنحهم الفرصة لعرض إبداعاتهم الفنية أمام جمهور عريض، والتي تتناول الحروف واللغة بأسلوب شيق».

طباعة