«يا عزيز عيني» يستهل عروض «القومي للمسرح»

العرض الموسيقي «يا عزيز عيني» مأخوذ عن كتاب «عزيز عيد.. طائر الفن المحترق». عن موقع المهرجان

أطلق المهرجان القومي للمسرح المصري دورته الـ15، أول من أمس، على المسرح الكبير بدار الأوبرا بمشاركة أكثر من 30 عرضاً من بين أفضل ما قدم خلال عام على مسارح القطاع العام والمستقل والجامعي والعمالي. وخصصت اللجنة العليا للمهرجان هذه الدورة للمخرج المسرحي المصري باعتباره أحد أهم عناصر العملية الإبداعية لكنه يقف دائماً خلف الكواليس، وأهدتها لاسم المخرج والممثل والمؤلف الراحل عزيز عيد (1884-1942) الذي يوصف بأنه أول مخرج مسرحي مصري بالمفهوم الأكاديمي.

وقدم المهرجان في الافتتاح العرض الموسيقي «يا عزيز عيني» المأخوذ عن كتاب الفنانة صفاء الطوخي «عزيز عيد.. طائر الفن المحترق» من بطولة محمد فهيم وإبتهال الصريطي ومحمود الزيات وماهر محمود وحسن عبدالله وعلي كمالو.

وقال مدير المهرجان إسماعيل مختار في كلمة الافتتاح: «المخرج المسرحي، ذلك المبدع المشاكس الذي يخلق إبداعه من إدارة إبداعات الآخرين، يعيد صياغة الكون كما يراه، يخلط حبر سطور الكتابة بالنغمات، ويمزج نبضات الممثل وحضوره مع إيقاع ألوان الديكور والإضاءة، يشكل متمرداً إبداعه النوراني، ثم إذا انتهى يرضى أن يحمل عبء كل شيء على عاتقه هو.. وحده».

وكرّم المهرجان في الافتتاح الممثل والمخرج محمد صبحي، والمخرج عصام السيد، والمخرج مراد منير، والممثل صبري عبدالمنعم، والممثلة عايدة فهمي، ومهندس الديكور فادي فوكيه، والمخرج ناصر عبدالمنعم، والمخرج أحمد إسماعيل، واسم الراحلين عبدالرحيم الزرقاني وأمينة رزق.

وتتشكل لجنة التحكيم برئاسة الممثل محمود الحديني، وعضوية كل من: الممثل كمال أبورية، والكاتب عبدالرازق حسين، والمخرج حسن الوزير، والموسيقار محمد سعد باشا، ومصممة الاستعراضات رجوى حامد، والمخرج هاني عبدالمعتمد، ومهندس الديكور محمد سعد.

طباعة