الرواية تطلّ بنسخة عربية عن «كلمة»

«ذئب الأفكار».. عن لحظة مؤثرة في التاريخ الروسي

عن مشروع «كلمة» للترجمة في مركز أبوظبي للغة العربية، التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، صدرت النسخة العربية من رواية «ذئب الأفكار»، للكاتب الروسي أليكسي فارلاموف، والتي ترجمها كرم رستم، وراجع الترجمة الدكتور تحسين عزيز.

وتعد «ذئب الأفكار» واحدة من أفضل الروايات التي صدرت في العقد الثاني من القرن الـ21. ويرى أليكسي فارلاموف، أنَّ روايته تمثل «محاولة شخصية للتحدث علناً عن العصر الفضي»، إذ اختار واحدة من أكثر اللحظات المؤثرة في التاريخ الروسي - «حافة السقوط في الهاوية» - من صيف عام 1914 إلى شتاء عام 1918، لتؤرّخ العوامل التي تسببت في اندلاع ثورة أكتوبر، وتقدم استعراضاً لطبيعة تلك الحقبة وحياة الناس فيها، لاسيما المحسوبون على الحركة الثقافية في روسيا.

وتعتبر رواية «ذئب الأفكار» نص ما بعد حداثي، مستَخلَصاً من أجزاء من السير الذاتية الحقيقية، وإعادة صياغة لمقالات حقيقية ونصوص سردية، معروضة تحت ستار من التأملات والحوارات والمونولوجات الداخلية، بالإضافة إلى النظرات الدائمة نحو المستقبل. ونالت الرواية جوائز عدة، من أهمها جائزة «البوكر الطلابي»، ودخلت ضمن القائمة القصيرة لجائزة «الكتاب الكبير».

يشار إلى أن مؤلف الرواية أليكسي نيكولايفيتش فارلاموف، من مواليد 23 يونيو 1963، وهو كاتب مقالات سياسية واجتماعية، وباحث في تاريخ الأدب الروسي في القرن الـ20، ويحمل درجة الدكتوراه في فقه اللغة، كما أنه أستاذ في جامعة موسكو الحكومية، ومنذ عام 2011 عضو في مجلس الثقافة والفنون، التابع لرئاسة الجمهورية في الاتحاد الروسي. ألَّف ضمن سلسلة «حياة المُمَيَّزين» مجموعة من كتب السيرة الذاتية للأدباء الروس في القرن العشرين: ميخائيل بريشيفين، وألكسندر غرين، وأليكسي تولستوي، وغريغوري راسبوتين، وميخائيل بولغاكوف، وأندريه بلاتونوف، وفاسيلي شوشكين. وله روايات «البليد» (1995)، و«الولادة» (1995)، و«الحادي عشر من سبتمبر» (2003)، و«الذئب المُتَخَيَّل» (2014).


الرواية نالت جوائز عدة من أهمها «البوكر الطلابي»، ودخلت ضمن القائمة القصيرة لجائزة «الكتاب الكبير».

طباعة