كوريا الجنوبية تحتفي بمشروع الإمارة الثقافي

الشارقة في محطة تألق جديدة.. ضيف شرف «سيؤول للكتاب»

أحمد العامري: «اختيار كوريا الجنوبية للشارقة يعد احتفاء بمنجزات الإمارات على صعيد ترسيخ المعرفة أساساً للتنمية والتقدم، واحتفاء بالثقافة العربية».

تنضم كوريا الجنوبية إلى قائمة المراكز الثقافية العالمية التي تحتفي بالمشروع الثقافي الحضاري بالمشروع الثقافي للشارقة، إذ أعلنت عن اختيار الإمارة ضيف شرف معرض سيؤول الدولي للكتاب 2023.

ويعد «سيؤول للكتاب» من أشهر معارض الكتب في آسيا والعالم، الذي بدأ منذ عام 1954، ثم تطور إلى معرض دولي عام 1995، ويمثل حلقة وصل بين الناشرين والموزعين وخبراء صناعة النشر على مستوى القارة، وتتخذ منه كوريا الجنوبية منصة للتعريف بإسهاماتها في تطوير صناعة النشر، اعتماداً على بنيتها التحتية المتطورة في مجال التقدم التقني والعلمي، إضافة إلى التعريف بأوجه الثقافة الكورية التي تتميز بالانفتاح والتواصل مع مختلف الثقافات.

وبهدف ترسيخ الروابط والشراكات بين الثقافات المختلفة الممثلة في المعرض، يشمل برنامج الشارقة أجندة حافلة بالفعاليات الثقافية والجلسات الحوارية، إضافة إلى تنظيم لوحات الفنون التراثية والمعارض الفنية التي تستعرض جماليات الثقافة الإماراتية، بمشاركة نخبة من الناشرين والأدباء والفنانين والمفكرين، الذين ستتاح لهم فرصة لقاء نظرائهم لتبادل الخبرات وبحث فرص الاستثمار في المعرفة والصناعات الإبداعية.

وحول اختيار الشارقة ضيف شرف معرض سيؤول الدولي للكتاب، قال رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري: «لا يمر عام إلا وتسجل الشارقة فيه إنجازاً نوعياً جديداً يضاف إلى السجل الذي يفخر به كل عربي، لأنه إنجاز لمشروعها الذي يتداخل مع مجمل الحراك الثقافي العربي، هذا المشروع الذي أطلقه ورعاه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ليكون عنواناً لثقافتنا وتاريخها، ونافذةً يطل منها العالم ليتعرف إلى جذورنا التاريخية ومساهماتنا في بناء الحضارة الإنسانية بالعلوم والفلسفة والفنون المختلفة».

وأضاف: «احتفاء كوريا الجنوبية بالمشروع الثقافي الكبير للشارقة، باختيارها ضيف شرف معرض سيؤول للكتاب، هو احتفاء بمنجزات دولة الإمارات على صعيد ترسيخ المعرفة أساساً للتنمية والتقدم، واحتفاء بالثقافة العربية، وتكريم لكل كاتب وناشر ومؤسسة ممن أسهموا في صياغة مشهدنا الثقافي محلياً وإقليمياً وعالمياً».

ويجسد حضور الشارقة ضيف شرف على عدد من المعارض الدولية للكتاب دور الإمارة في تشكيل وإثراء المشهد الثقافي العالمي ومساهماتها في دعم ورعاية الكُتاّب والناشرين والمترجمين وبناء جسور التواصل بينهم، إذ حلت الإمارة ضيف شرف على معرض بولونيا الدولي لكتاب الطفل 2022، الذي احتفى بالنتاج الفكري والمعرفي الذي يخاطب الأطفال، كما كانت ضيف شرف على معرض لندن الدولي للكتاب 2022.

طباعة