«التبدّل والتحوّل» بريشة ثمار حلواني

15 لوحة من عمق البحر في مكتبة الصفا بدبي

صورة

تستضيف مكتبة الصفا للفنون والتصميم في دبي، معرض «التبدّل والتحوّل»، للفنانة اللبنانية ثمار حلواني، حتى الثامن من يوليو المقبل، إذ تأخذ الأعمال الجمهور عبر لوحاتها في رحلة إلى عمق البحر، ليستكشف العلاقة الوجودية بين الإنسان والماء.

ويُعَدُّ المعرض تتويجاً لجهود ثمار حلواني ضمن برنامج الفنان المقيم، حيث استضافتها فيه هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) العام الماضي في مكتبة الصفا للفنون والتصميم، لتكون أول فنانة مقيمة تستضيفها المكتبة، في إطار جهود الهيئة، الرامية إلى إرساء بيئة حاضنة تضمن رعاية وتشجيع المواهب الفنية المبدعة في دبي، وتنمية القطاع الإبداعي الواعد فيها.

ودعت «دبي للثقافة» محبيّ الفنون لزيارة المعرض لتذوق جماليات اللوحات، والاستمتاع بعوالم الرسم الحي، عبر مشاهدة الفنانة في تجربة حيّة للرسم. ويضم المعرض 15 لوحة تشكيلية مستمدة من الثقافة الإماراتية، إذ تتناول علاقة الإنسان بالبحر، عبر التركيز على السمك في دبي.

وتعكس اللوحات المعروضة العلاقة بين الإنسان والماء، التي تصفها ثمار حلواني بأنها «تحمل في طيّاتها تضارباً، بسبب ازدواجية التّبادل بين البحر والإنسان؛ إذ بات الإنسان يرى الماء والسمك مصدر حياة، ونماء وتطوّر، وأيضاً مصدر صراع وموت وغموض وهجرة»، فضلاً عن رؤيتها السمك كرمز للكائنات الحية، إذ يمثل مسار حياتها، من هجرة، وخلق، وولادة وقدرة على التكيّف.

يُذكر أن ثمار حلواني فنانة متخصصة في مجال الرسم والنقش، حاصلة على درجة الماجستير في الرسم التوضيحي من إيطاليا، وتعمل رسامة توضيحية مستقلة لكتب الأطفال مع العديد من المؤلفين المعروفين في لبنان والشرق الأوسط. وحازت جائزة أفضل كتاب من مؤسسة الفكر العربي 21، عن كتاب «الفيل الرسام» في عام 2017.

 

طباعة