سدّد واقرأ.. «مكتبات الشارقة» تشيّد ملعباً للقصص

14 فعالية تفاعلية نظمتها المكتبات خلال المهرجان. من المصدر

التقت مكتبات الشارقة العامة بزوار فعاليات الدورة الـ13 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، عبر 14 فعالية تفاعلية، تنوعت بين ورش توعوية وجلسات قرائية وأنشطة رياضية مزجت بين الإثراء الذهني والمعرفي والتحفيز الحركي، من خلال أفكار مبتكرة أسهمت في ربط الأطفال بالكتاب، وتنمية مختلف المهارات لديهم. ووفرت فعالية «ملعب القصص» للأطفال مساحة إبداعية مبتكرة للتحفيز على قراءة القصص، حيث تم تحويل ملعب كرة القدم إلى ملعب للقراءة، ومن خلال تعليق أغلفة قصص متنوعة على المرمى يسدّد الطفل كرة عليها كلمات فإذا أصابت غلاف قصة يقوم بقراءتها. وانطلاقاً من أهمية مسرح الطفل في تعزيز القيم والمعارف لديه، نظمت «مكتبات الشارقة» مسرحية الدمى المتحركة «الجدة التي تاهت في كتاب»، في عرض ترفيهي وحماسي غاص بالأطفال في جماليات الحكاية وشجعهم على التعلق بالقراءة.

أما جلسة «من دودة إلى يرقة» فتحدثت خلالها أسماء أحمد والي إلى الصغار حول الأسباب التي تجعل الطفل يقرأ ويحب القراءة. ومع التحفيز البدني، قفز الصغار في فعالية «اقفز واقطف قصتك»، في نشاط معرفي ممتع.

 

طباعة