دبا الحصن تشارك في «الأيام التراثية»

خلال عرض صور متنوّعة لمسيرة حاكم الشارقة. من المصدر

شارك مجلس مدينة دبا الحصن، التابع لدائرة شؤون الضواحي والقرى، في فعاليات الدورة الـ19 لـ«أيام الشارقة التراثية»، بمشاركة ثرية تبرز الماضي بأروع تفاصيله، في إطار تلاقي جهود المجلس مع معهد الشارقة للتراث، لتعبر عن شعار الأيام (التراث والمستقبل).

وتهدف المشاركة إلى إبراز وإحياء تقاليد الماضي، وأنماط المعيشة في السابق، من خلال الأركان التي يبرزها مجلس مدينة دبا الحصن، بمشاركته في القرية التراثية بمدينة الشارقة.

ويعرض المجلس صوراً متنوعة لمسيرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بجانب صور مختلفة تعرض تاريخ مدينة دبا الحصن القديمة والحديثة، ومقتنيات أثرية، عبارة عن أسلحة وسيوف قديمة.

وأكد رئيس مجلس مدينة دبا الحصن، سليمان بن جمعوه اليحيائي، أهمية مشاركة المجلس في «الأيام التراثية»، التي تعد من أبرز الأحداث التي تأتي في ظل مظاهر التعافي من فيروس كورونا، وعودة الحياة إلى طبيعتها، وإسهام المجلس في إبراز التراث، ودعوة المجتمع للمشاركة لإحياء الماضي بجميع تفاصيله العبقة. وأشاد بجهود معهد الشارقة للتراث، ودوره في حفظ ودعم أركان التراث ونشره، من خلال زخم الفعاليات في مختلف مدن ومناطق إمارة الشارقة، علاوة على الاهتمام بالفعاليات المقامة في مدينة دبا الحصن، الأمر الذي يعزز من مكانة التراث، واهتمام الوطن به، لاعتباره رمزاً أصيلاً لهوية ابن الإمارات.

طباعة