جلسات حوارية حول طرق الاستفادة من البيانات العلمية غير المسبوقة

انطلاق الورشة العلمية السنوية لـ «مسبار الأمل» 27 الجاري

اليوم الثاني من الورشة يستضيف جلسات حوارية حول النواحي العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ. أرشيفية

تقام الورشة العلمية السنوية الخامسة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل» يومي 27 و28 فبراير الجاري في فندق «العنوان سكاي فيو» في دبي، حيث ستتيح الورشة للمهتمين الحضور سواء شخصياً أو افتراضياً عبر تقنيات الاتصال المرئي عبر الإنترنت. ويركز اليوم الأول على سلسلة من ورش العمل ستغطي موضوعات مختلفة، في حين يستضيف اليوم الثاني سلسلة من الجلسات الحوارية حول النواحي العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ. وستسلط الورشة العلمية الضوء على أحدث النتائج التي حققها المشروع والفهم الحالي للغلاف الجوي المريخي ومناخه المتغير.

وتشكل الفعالية التي ينظمها الفريق العلمي للمشروع، منصة مثالية لتبادل المعارف والخبرات بين العلماء والباحثين والأساتذة والطلاب الجامعيين المهتمين بعلوم الفضاء والكوكب الأحمر.

وقال مدير مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، المهندس عمران شرف، إن انعقاد الورشة العلمية السنوية الخامسة لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ يأتي ضمن جهود تبادل المعرفة والخبرات والبيانات العلمية التي اكتسبناها من خلال «مسبار الأمل» مع المجتمع العلمي والمؤسسات الأكاديمية المحلية والدولية بهدف بناء قدرات علمية وتقنية لدولة الإمارات ودعم جهود بناء اقتصاد تنافسي مبني على المعرفة في الدولة.

وبدورها، قالت نائب مدير المشروع، المهندسة حصة المطروشي: «تتزامن ورشة العمل مع الذكرى السنوية الأولى للوصول الناجح لمسبار الأمل إلى مدار الالتقاط حول المريخ في التاسع من فبراير 2021. لقد نجح المسبار في جمع بيانات غير مسبوقة عن الغلاف الجوي المريخي، وتم مشاركة هذه البيانات مع المجتمع العلمي العالمي بغرض إجراء الأبحاث وتحقيق المنفعة للبشرية جمعاء. وسوف تناقش الورشة هذه البيانات والأجهزة العلمية على متن مسبار الأمل وغيرها من الموضوعات المتعلقة بالنتائج العلمية من المشروع وبرامجه التوعوية».

• «الفعالية تشكل منصة مثالية لتبادل المعارف والخبرات بين المهتمين بعلوم الفضاء والكوكب الأحمر».

• «(مسبار الأمل) نجح في جمع بيانات علمية غير مسبوقة عن الغلاف الجوي المريخي».


موضوعات ورشة العمل

يشمل اليوم الأول من الورشة جلسة حول «استخدام مركز البيانات العلمية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ»، تسلط الضوء على تجارب عملية في الوصول إلى البيانات العلمية للمشروع من خلال الموقع الإلكتروني لمركز البيانات العلمية.

وسيتم استعراض الوظائف والميزات المتوفرة في الموقع الإلكتروني لمركز البيانات وفلاتر البحث المختلفة.

وتناقش ورشة أخرى موضوع «استخدام بيانات المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء EMIRS»، حيث ستركز على البيانات العلمية المختلفة لمطياف EMIRS المتخصص في رصد الغلاف الجوي السفلي باستخدام نطاقات الأشعة تحت الحمراء، ومعلومات عن معايرة الجهاز وتمارين عملية تساعد على استخدام بيانات المقياس الطيفي بالأشعة تحت الحمراء.

وتتحدث ورشة «استخدام بيانات كاميرا الاستكشاف الرقمية EXI» عن البيانات المختلفة لهذه الكاميرا والملاحظات الخاصة بالغلاف الجوي السفلي باستخدام النطاقات المرئية والنطاقات فوق البنفسجية، إضافة إلى مناقشة عملية المعايرة وتمارين عملية تساعد على استخدام بيانات كاميرا الاستكشاف الرقمية.

وستقدم ورشة «استخدام بيانات المقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية EMUS» نظرة عن مطياف EMUS المتخصص في دراسة الغلاف الجوي العلوي، بما في ذلك تلاشي الغلاف الجوي، إضافة إلى مناقشة عملية المعايرة وتمارين عملية تساعد على استخدام بيانات المقياس الطيفي بالأشعة فوق البنفسجية.

وتغطي الورش الأخرى كيفية استخدام «تخطيط مهام جافا وتحليلها للاستشعار عن بُعد» (JMARS) لمعاينة بيانات المسبار ومهام مريخية أخرى، حيث سيتم التعريف بأداة JMARS التي تساعد في تقديم تصور مرئي للبيانات.

وستساعد ورشة العمل الأخيرة في فهم ملاحظات مناخ المريخ ومسبار الأمل من خلال «قاعدة بيانات مناخ المريخ» و«نمذجة المناخ العالمي» بهدف فهم مجموعات البيانات التي يوفرها مسبار الأمل.

طباعة