بعد التصويت بالإجماع من الدول العربية

الإمارات تتسلم رئاسة اللجنة الدائمة للثقافة العربية التابعة لـ «الألكسو»

تسلمت الإمارات رئاسة اللجنة الدائمة للثقافة العربية التابعة للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، ممثلة بالأمين العام للجنة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة للتربية والثقافة والعلوم سلمى الدرمكي، بعد تصويت الدول العربية بالإجماع على القرار.

ويأتي القرار تقديراً لاستضافة دولة الإمارات للدورة 22 من مؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في شهر ديسمبر عام 2021 في «إكسبو 2020 دبي»، في حين تعد الدرمكي ثاني امرأة تترأس هذه اللجنة المهمة. وتُعنى اللجنة الدائمة للثقافة العربية بالتنسيق بين الدول العربية في المجالات الثقافية، ودراسة الأوضاع الثقافية العربية واقتراح آليات النهوض بها، إضافة إلى اقتراح المشروعات الثقافية المشتركة، ومتابعة أنشطة المنظمة في المجال الثقافي والإعداد لمؤتمر وزراء الثقافة العرب.

وقالت وزيرة الثقافة والشباب نورة بنت محمد الكعبي، إن اختيار الإمارات لرئاسة اللجنة الدائمة للثقافة العربية، يأتي تتويجاً لمكانتها الريادية وإنجازاتها الثقافية خلال السنوات الماضية على المستويين المحلي والعالمي، وتأكيداً على قدرتها على بناء جسور التواصل الثقافي مع الأشقاء العرب.

وأضافت: «تتمتع دولة الإمارات بعلاقات ثقافية واسعة مع مختلف الدول الإقليمية والعالمية، ويبرز تأثير مشروعها الثقافي الهادف إلى الارتقاء بالوعي وبناء الإنسان، ضمن مبادرات نوعية تؤكد مكانة الدولة مركزاً عالمياً للثقافة وحاضنة للإبداع وملتقى للمواهب، وتسعى خطتها الاستراتيجية إلى جعل الثقافة أداة اقتصادية مهمة في تنمية المجتمعات والشعوب».

من جهتها، أوضحت الدرمكي أن وصول الكفاءات الإماراتية لشغل مناصب قيادية محلية أو إقليمية أو عالمية، هو نتيجة استراتيجية عمل طويلة الأمد ورؤية مستمرة تبنتها القيادة لاستثمار الموارد الإماراتية الشابة، ورعايتها الكريمة ودعمها للمرأة الإماراتية، التي مكنتها وأبرزتها كامرأة قيادية على المستويين العربي والعالمي.

وقالت: «سنعمل من خلال اللجنة الدائمة للثقافة العربية التابعة للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو)، على إطلاق مبادرات ومشروعات لدعم النهضة الثقافية».

طباعة