«الإمارات للآداب» تطلق دار نشر جديدة

خلال مؤتمر صحافي للكشف عن مستجدات مهرجان «طيران الإمارات للآداب». من المصدر

أعلنت مؤسسة الإمارات للآداب، أمس، إطلاق دار نشر جديدة مستقلة تحت اسم «ELF Publishing LLC»، والتي ستركز على الأعمال الروائية، وتقبل طلبات التقديم خلال شهر القراءة مارس 2022.

وتم الإعلان عن إطلاق دار النشر الجديدة خلال مؤتمر صحافي للكشف عن مستجدات مهرجان «طيران الإمارات للآداب»، الذي تقام فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والمقررة إقامته خلال الفترة بين 3 و13 فبراير 2022، بفنادق الحبتور سيتي، حيث يعمل المهرجان منذ انطلاقه على تعزيز قيمة القراءة في دولة الإمارات، من خلال توفير فرص استثنائية تجمع القرّاء بالمؤلفين العالميين والمحليين المفضلين لديهم.

وقالت المديرة التنفيذية عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، إيزابيل أبوالهول: «يعزز هذا المشروع الإنجازات الأدبية المتوالية، فقد حان الوقت لأن تولي صناعة النشر العالمية اهتماماً بإنتاج القصص الغزير في هذه المنطقة، وهو ما يتضمنه إطار جهودنا الرامية لتعزيز المواهب المحلية الواعدة. كما نبحث باستمرار عن القصص التي يبدعها المؤلفون الإماراتيون أو المقيمون بالدولة». واعتباراً من مارس 2022، وبصفتها دار نشر جديدة، ستبدأ المؤسسة بقبول المسودات الأدبية الروائية، بغرض تقييمها والنظر في إمكانية نشرها. وسيتم نشر الأعمال المختارة باللغتين العربية والإنجليزية، بالإضافة إلى العمل على ترجمتها.

ومن إصداراتها الأولى، ستطلق المؤسسة، خلال دورة مهرجان طيران الإمارات للآداب 2022، كتاب «أصوات شابة من شبه الجزيرة العربية 2021»، وهو يضم المجموعة الثانية من القصص الفائزة بمسابقة «أصوات أجيال المستقبل لمنطقة الشرق الأوسط». كما وقّعت كل من ابتسام البيتي وجوليا جونسون اتفاقيات لنشر كتبهما، وسوف تتم استضافة الكاتبتين في مهرجان طيران الإمارات للآداب، وستتعاون جوليا جونسون، أحد أبرز الكتّاب البارزين في أدب الأطفال، مع الكاتبة والرسامة، ميثاء الخياط، التي ستعمل على إبداع رسومات توضيحية لكتاب جوليا جونسون الجديد. وتتطلع دار «ELF Publishing» لأن تكون هذه الاتفاقيات الأولى لسلسلة من الاتفاقيات مع كتّاب محليين بالمنطقة.

طباعة