«المفتوح» تتصدر المشهد في بطولة فزاع للصيد بالصقور

صورة

خطفت أشواط فئة المفتوح للحر والشاهين الأضواء في بطولة فزاع للصيد بالصقور الرئيسة «التلواح»، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، في منطقة الروية بدبي، وسط مستويات قوية في هذه الفئة التي أقيمت على مدار يومين حافلين بالقوة والندية.

وشهدت أشواط المفتوح شاهين، تفوق فريق «إم أر إم» وحصده المراكز الثلاثة الأولى في الشوط الرئيس الأول فرخ، بالطير «إس كيه 7» في المركز الأول بزمن 18.972 ثانية، والطير «مايهاب» جاء ثانياً بـ19.119 ثانية، والطير «موج» ثالثاً بـ19.358 ثانية.

وحصد عبدالله سعيد المري المركز الأول في الشوط الرئيس الثاني فرخ، بالطير «حاضرين» بزمن 18.189 ثانية، يليه أحمد عبيد المهيري بالطير «في 28» بـ18.452 ثانية، وجاء ثالثاً فريق «إف 3» بالطير «9» بـ18.613 ثانية.

وكسب عمران فالح النعيمي المركز الأول بالشوط الرئيس الثاني جرناس، بالطير «الحسم» بزمن 17.274 ثانية، يليه فريق النيف بالطير «إس 447» بـ17.289 ثانية، وفي المركز الثالث راشد سعيد المنصوري بالطير «خلف» بـ17.423 ثانية.

وجاءت ردود فعل الصقارين المشاركين إيجابية على صعيد التحضيرات التنظيمية وقوة المنافسات والأجواء بشكل عام، واعتبر الصقار حمد خليفة، أن هذه الفئة تتطلب الاستعانة بأقوى الطيور وأفضلها بالنظر للتحضيرات التي قام بها جميع الصقارين وسعي الجميع لتحقيق الانتصارات في هذه البطولة المهمة.

واعتبر الصقار حمد الدرعي، أن المنافسات جاءت بمستوى مرتفع هذا العام من أجل الصعود على منصة التتويج، وهو ما يتطلب من الجميع التحضير بشكل خاص لهذا النوع من المنافسات.

فيما يرى الصقار أحمد ثاني، أن المؤشرات جميعها كانت طيبة في هذه البطولة، وأن الكل اجتهد باستقدام أفضل الطيور من أجل المنافسة، وهو ما شاركه بالرأي الصقار نواف المطروشي، الذي اعتبر أن هذه البطولة مقصد لأفضل الصقارين، مما يجعل كل شوط مرتقباً للغاية والمستويات على أشدها.

• المنافسات جاءت بمستوى مرتفع من أجل الصعود على منصة التتويج.

• أشواط المفتوح شاهين شهدت تفوق فريق «إم أر إم».

طباعة