«اكسبوجر 2022».. يجمع كبار مصوري العالم عبر منصة واحدة

تستضيف الدورة السادسة من المهرجان الدولي للتصوير الفوتوغرافي (اكسبوجر)، الحدث العالمي الذي يحتفي بفن التصوير الفوتوغرافي وإبداعاته في الشارقة، نخبة من كبار المصورين في العالم لعرض أعمالهم الفوتوغرافية الفريدة وأساليبهم المبتكرة في رواية القصص البصرية ويشاركوا معنا تجاربهم وخبراتهم.
 
ويشهد المهرجان، الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، والذي تقرر إقامته على مدار سبعة أيام هذا العام، خلال الفترة من 9 إلى 15 فبراير المقبل في مركز إكسبو الشارقة، معارض فنيّة فردية وجماعيّة لمصورين من مختلف أنحاء العالم ومؤسسات للتصوير محلية وعالمية، كما يقدم برنامجاً متكاملاً من الندوات والخطابات الملهمة وورش العمل التدريبية والتعليمية التي صممت لتناسب المهارات من جميع المستويات، بالإضافة إلى جلسات تقييم الأعمال الفنية، في برنامجٍ متكامل يقدمه 57 مصوراً فوتوغرافياً..

ومن المصورين المشاركين في المهرجان ستيف ماكوري، عضو منصة ماغنوم للمصورين، المتخصص بتصوير النزاعات والتقاليد والثقافات القديمة، ومن أهم أعماله صورة تحمل عنوان «الفتاة الأفغانية» التي التقطها عام 1984 وجسدت تاريخ أفغانستان وشعبها واللاجئين في مختلف أنحاء العالم، حيث يشارك بمجموعة من الصوّر الشخصيّة العفوية إلى جانب لوحات من الحياة اليومية.

ويمكن للزوار مشاهدة أعمال كل من المصورة المقدونية بيلجانا جوروكوفسكي الحائزة على العديد من الجوائز والتي أثارت صورها جدلاً حول الاختلاف الثقافي واحترام التقاليد؛ والمصوّر كريس رينييه الذي التزم بتوثيق المجتمعات التقليديّة التي تعيش بمنأى عن العالم؛ والمصور الروسي دانيال كوردان المعروف بشغفه بتصوير المناظر الطبيعية والرحلات، إلى جانب مشاهدة الصور الوثائقية المذهلة للمصور الصحفي البريطاني جورج جورجيو.

ومن بين المصورين المشاركين المصور الوثائقي جونكالو فونسيكا من البرتغال، وجوردان هاموند الذي يتميز بأسلوبه المعاصر في تصوير الرحلات حيث يجمع بين الثقافات المتنوعة والألوان والضوء والمناظر الطبيعية؛ كما يعرض كل من المصور فينيت فورا وألان شالر المتخصص في التصوير الفوتوغرافي بالأبيض والأسود، أعمالهما التي تعكس شغفهما بفن تصوير الشارع.

ويعرض طارق زيدي مجموعةً من أعماله التي يوثق فيها قضية عدم المساواة وغيرها من القضايا الاجتماعيّة في العالم، فيما يقدّم المصوّر الصحفي فيديا تشادراموهان قصصاً بصريةً مؤثرة حول المرأة الإماراتيّة وتمكينها واندماجها في الحياة الثقافيّة والاقتصاديّة والاجتماعيّة.

ويشارك في المهرجان نخبة من كبار المصورين في المختصين في تصوير المناظر الطبيعة والحياة البرية، وأبرزهم المصور الأمريكي جول سارتور، مؤسس مشروع «ذا فوتو آرك»، حيث يعرض مجموعةً من الصور لحيوانات ومخلوقات مهددة بالانقراض والتي تم التقاطها في عدد من المحميات الطبيعية وحدائق الحيوان في العالم؛ في حين يقدم ميكيل رويكي مجموعةً من الصور التي توثق المشهد المتغير للقطبين الشمالي والجنوبي في ظل التغيرات المناخية التي يشهدها كوكب الأرض.

ويستضيف المهرجان معرضاً لأعمال مصور البيئة آرون جيكوسكي الحائز على عدة جوائز والمتخصص في التوثيق البصري للصراع بين الإنسان والحيوان، إلى جانب معرض للمصور البلجيكي آلاين شرودر الذي تتمحور أعماله حول تصوير الأنواع المهددة بالانقراض، والمصور يوري بيليغورشي الذي تركز صوره على إبراز جمال المناظر الطبيعية الساحرة في القطب الشمالي.

ويشارك المصور ليفون بيس المتخصص بتصوير الماكرو الدقيق، والمصورة والباحثة الدانماركية موغنز ترول المعروفة بشغفها في تصوير الحياة البرية والفائزة في مسابقة مصور الحياة البرية لعام 2020؛ وجاسبر دوسيت، الذي يعمل لدى قناة «ناشيونال جيوغرافيك»، وتركز أعماله على استكشاف العلاقة بين الإنسان والطبيعة.

وفي مجال تصوير عالم ما تحت الماء، يشارك ستة مصورين محترفين لعكس رؤيتهم الخاصة حول قضايا الحفاظ على البيئة البحرية، وهم داريل أوين، وبريان سكيري، وديفيد دوبيلي، وجينيفر هيز، ولور باليستا، وجيفري غاريوك.

ويشارك في المهرجان هذا العام العديد من المصورين الحائزين على جوائز لعرض مجموعة من أعمالهم التي تسلط الضوء على جماليات الأبنية والعمارة الحضرية وتبرز التوازن بين التصميم والمعايير الهندسية، وذلك ضمن فئة تصوير «العمارة».

ويعرض آندرو بروكوس، وهو متخصص بتصوير الفنون الجميلة وتقنية التعريض الطويل، مجموعة من إبداعاته التي تتضمن عناصر معمارية ومناظر طبيعية وحضرية، فيما يستعرض ساجين ساسيداران معارفه ومهاراته في الجمع بين التركيب والضوء والعناصر الطبيعية من خلال صور بالأبيض والأسود؛ كما يقدم ستيفن بروك، وهو ناشط في مجال الحفاظ على التراث التاريخي، رؤيته الخاصة حول مبادئ التركيب ومفهوم النزاهة في الفن.

ويشارك ماجد البستكي، وهو مصور معماري ولد ونشأ في الشارقة، من خلال مجموعة من الصور التي تجسد العناصر الثقافية والفنية والجمالية لإمارة الشارقة، فيما تسلط أعمال المصور أيفان بان الضوء على المساحات الحضرية المشتركة بما في ذلك المباني العالية والمنازل المبنية يدوياً.

ويستضيف المهرجان نخبة من المصورين الصحفيين الناشطين في مجال توثيق التجارب الإنسانية والذين تجسد أعمالهم رؤيتهم الشخصية الفريدة ومهاراتهم، ومن بينهم المصور الأمريكي جيمس ناكتوي الذي عمل على توثيق الحروب وأهم القضايا الاجتماعية، والمصور محمد محيسن الحائز على جائزة بوليتزر مرتين، والذي تتمحور أعماله حول أزمة اللاجئين في العالم، والمصور الصحفي الإسباني عمر هافانا، والمصورة وصانعة الأفلام التشيكية يانا أندرت التي تركز في صورها على مناطق النزاع والقضايا الإنسانية؛ والمصور كيران ريدلي المهتم بقضايا الهجرة وحقوق الإنسان والتمثيل السياسي.

كما يعرض سيرجي بونوماريف مجموعة من أعماله التي تتناول أزمة اللاجئين الأوروبيين وكذلك الحروب والصراعات في الشرق الأوسط، إلى جانب الفنانة وصانعة الأفلام ديبي كورنوال، والمصور الوثائقي المقيم في لبنان دييجو إيبارا سانشيز، والمصور إبراهيم إقبال، المقيم في بنغلاديش والفائز بأكثر من 300 جائزة وطنية ودولية؛ والمصور فرانك فورنييه المتخصص بالقضايا الإنسانية والذي أنتج عملاً استثنائيًا عن الحرب الأهلية في لبنان.

كما يستضيف (اكسبوجر) مجموعة من مبدعي عالم تصوير الرحلات والذي يتضمن تتضمن فنون تصوير المناظر الطبيعية والصور الشخصية والمعالم الثقافية والطعام والمدن من جميع أنحاء العالم، ومنهم: كريس كو، وأندرو بروكوس، وإيلايا لوكاردي، وديفيد نيوتن، والفنان الإسباني غارسيا دي مارينا المتخصص بالتصوير الفوتوغرافي السريالي، وكولين هوكينز المتخصص بتصوير الأشخاص والمنتجات، والمصور التجاري مايك براون، وكذلك المصور والخبير الإعلامي البارز آيدان سوليفان. كما يشارك في المهرجان المصور الأمريكي الشهير ستيفن ويلكس، والمصور الفلكي السوري سامي العلبي، ونيل بيلي، وهو صحفي متخصص بأخبار الدراجات النارية، وراي ويلز، محرر الصور في جريدة «صنداي تايمز»، وبينو سارادزيتش، مصور سينمائي وفوتوغرافي، متخصص بتصوير الفنون الجميلة، ولارس بورينج، مدير مؤسسة صورة الصحافة العالمية «وورلد برس فوتو»، وروبن مورغان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «أيكونيك إيمجز» في لندن ولوس أنجلوس، وكاثي موران، نائبة مدير التصوير في «ناشيونال جيوغرافيك»؛ إلى جانب ويتني جونسون، نائبة رئيس قسم التصوير والتجارب المرئية في «ناشيونال جيوغرافيك»؛ ولوكا فينتوري، المؤسس والمدير الفني لجوائز سيينا الدولية للتصوير وجوائز التصوير الجوي (الدرون).

طباعة