"دار سوذبيز" تعرض لوحة "بوتيتشيلي" وتقدر بـ40 مليون دولار

صورة

عرض دار سوذبيز لوحة "رجل الأحزان" النادرة لفنان عصر النهضة ساندرو بوتيتشيلي أمام الجمهور في مركز دبي المالي العالمي، وسوف تعرض يوم الثلاثاء الموافق 14 ديسمبر أيضا، قبل أن تنقل إلى نيويورك لبيعها في مزاد الشهر المقبل بسعر من المتوقع أن يزيد عن 40 مليون دولار أميركي.

وقال المستشار الثقافي لصاحب السمو رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، زكي أنور نسيبة: "إنه لحدث كبير في عالم الفن أن تقوم دار سوذبيز بالكشف عن هذا العمل الفني الفريد، فهذه اللوحة هي تعتبر أحد أواخر الأعمال الفنية لهذا الفنان الإيطالي التي لا تزال ضمن المقتنيات الخاصة، والتي تزيد قيمتها على 40 مليون دولار، وجاء الكشف عن اللوحة في دبي قبل نقلها إلى نيويورك، لتعرض هناك ضمن السلسلة السنوية لأسبوع مبيعات الأعمال الكبرى للدار، والذي سيجري تنظيمه في شهر يناير المقبل 2022". وأضاف نسيبة: "سيكون هذا ثاني أعمال بوتيتشيلي التي تعرضها دار سوذبيز في مركز دبي المالي العالمي، منذ أن كشفت عن لوحة "الشاب الذي يحمل ميدالية"، حيث بيعت بسعر قياسي قدره 92.2 مليون دولار بعد أن طرحتها الدار في مزاد بنيويورك في يناير 2021". واختتم معاليه حديثه بالقول: "يعكس هذا الحدث المكانة الفريدة التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة عالمية للفنون، بالتزامن مع احتفالها باليوبيل الذهبي لاتحادها. وفي ظل وجود متاحف كبرى ومشهد فني نشط وحيوي، ومساعيها الدؤوبة لتكون وجهة لهواة جمع الأعمال الفنية، وانعقاد معرض إكسبو 2020 دبي بمشاركة 194 دولة من شتى أنحاء العالم، تكون سوذبيز قد اتخذت القرار الصائب لتكشف للعالم عن روائعها في تاريخ الفن من دولة الإمارات العربية المتحدة".
تجدر الإشارة إلى أنّ سوذبيز تواصل التزامها منذ سنوات بإحضار أفضل ما لديها حول العالم إلى المنطقة. ويذكر أنّ عدد المشترين بعروض في منطقة الشرق الأوسط للوحات الفنّانين القدامى زاد بمقدار ثلاثة أضعاف، كما ازداد عدد المزايدون بمقدار خمس أضعاف خلال السنوات الخمس الماضية. وبالنظر إلى العامين 2020 و2021، فقد ارتفع عدد المشاركين من الشرق الأوسط في المزادات على لوحات الفنّانين القدامى بنسبة 40٪ سنوياً.

وبالعودة الى تفاصيل اللوحة، رُسمت لوحة "رجل الأحزان" في أواخر القرن 15 وأوائل القرن 16، وهي واحدة من آخر التحف الرائعة المحفوظة في مجموعات خاصة لفنان عصر النهضة الشهير ساندرو بوتيتشيلي. وتمتاز هذه اللوحة بتصويرها الواقعي للمسيح والإشارة الواضحة إلى معاناته وموته. كما تُسلط الضوء على الجانب الروحاني العميق لدى الفنان، والذي أثّر بشكل كبير على أعماله وحياته في الفترة الأخيرة.
وسيتم عرض اللوحة في المزاد بعد مزاد سوذبيز للوحة بوتيتشيلي "بورتريه شاب ممسك بصورة مدورة" المُحطّم للأرقام القياسية في شهر يناير 2021، والتي بيعت بمبلغ 92.2 مليون دولار أمريكي، مما يجعلها واحدة من أعلى اللوحات قيمة تم بيعها في أي عصر على الإطلاق. وعلى الرغم من المزاد التاريخي الذي استضافته الدار في وقت سابق من العام الجاري، لا تزال أعمال بوتيتشيلي المعروضة في المزادات نادرة للغاية، ونادراً ما تظهر أعماله الأخيرة على وجه الخصوص في السوق، مع وجود ثلاثة لوحات أخرى فقط من الفترة ذاتها (بعد عام 1492) والتي يُعرف بأنها مملوكة ضمن مجموعات خاصة.

طباعة